الخميس 8 أغسطس 2019 09:36 ص

دعا الاتحاد الأوروبي، أطراف الصراع في اليمن، إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، ووقف العنف، وذلك عقب أحداث العاصمة المؤقتة عدن (جنوبي البلاد).

وقالت المتحدثة باسم السياسة الخارجية بالاتحاد "ماجا كوسيانسيتش"، إن الاتحاد الأوروبي سوف يواصل دعمه للمبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، وإنه يتوقع من كل الأطراف احترام التزاماتهم من أجل "إنجاز اتفاق سياسي شامل".

وأوضحت المتحدثة: "(مثل هذا الاتفاق) يبقى الخيار الوحيد لوضع نهاية للحرب، ويضع اليمن على المسار نحو تحقيق سلام مستدام".

وشددت على ضرورة أن تجنب "التصعيد العام و(التسبب) في المزيد من المعاناة للسكان".

وقبل أيام، شهدت مدينة عدالاتحاد ن تفجيرين منفصلين إحداهما في معسكر غرب المدينة، والآخر بالقرب من مقر شرطة مديرية الشيخ عثمان، ما أسفر عن سقوط 60 قتيلا وعشرات الجرحى.

وأعلنت جماعة "أنصار الله" الحوثية، مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف عرضاً عسكرياً في معسكر الجلاء، فيما اتهمت قوات الأمن تنظيم "القاعدة" باستهداف مقر الشرطة، بسيارة مفخخة.

ويأتي التفجيران بعد هدوء حذر شهدته مدينة عدن الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية خلال الأشهر القليلة الماضية.

وشهدت عدن، الأربعاء، توترًا أمنيًا ومواجهات محدودة، بعد إعلان قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي "النفير العام" ضد القصر الرئاسي بمنطقة "معاشيق"، ردا على إطلاق النار على محتجين، عقب تشييعهم القيادي الأمني؛ العميد "منير اليافعي"، وعدد من الجنود، الذين قتلوا في هجوم استهدف معسكرًا غربي عدن.

المصدر | الخليج الجديد