الأحد 11 أغسطس 2019 12:00 م

عاد وسم "#عيدهم_في_الزنزانة"، للتداول ليلة عيد الأضحى، للتضامن مع المعتقلين السياسيين في مصر والمطالبة بالحرية لهم، والتذكير بأحوالهم داخل المعتقلات.

وشارك في الوسم معتقلون سابقون، يقصون عن عيدهم في الزنزانة، كما امتلأ الوسم بصور وأسماء المحبوسين للتضامن معهم.
 


 

 

ويعاني المعتقلون السياسيون، في السجون المصرية من العزلة والتعذيب والحرمان من الطعام والدواء، ووضعهم في زنازين غير مؤهلة للحياة الآدمية.

وتنتقد منظمات حقوقية الأوضاع غير الإنسانية، التي يتم بها التعامل مع المعتقلين السياسيين في مصر، واعتماد الإهانة وإهدار الكرامة الإنسانية والقتل البطيء للمعارضين باعتباره منهجا للسلطات المصرية.

ويقول حقوقيون ومعارضون، إن السلطات الأمنية المصرية تحتجز عشرات الآلاف من المعارضين السياسيين، وإن عددا منهم توفوا نتيجة "الإهمال الطبي"، لكن السلطات تنفي في بيانات رسمية تلك التهم، مؤكدة عدم وجود أي معتقل سياسي لديها، وأن "السجناء متهمون أو صدرت ضدهم أحكام في قضايا جنائية".

المصدر | الخليج الجديد