الثلاثاء 13 أغسطس 2019 07:43 م

أصدر وزير الحج والعمرة السعودي "محمد صالح بنتن" قراراً، الثلاثاء، بإعفاء مديري مكتبين تابعين لمؤسسة مطوفي حجاج دول جنوب آسيا بناء على توجيهات نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير "بدر بن سلطان".

وتضمن القرار إحالة المديرين لمجلس تأديب أفراد الطوائف للتحقيق، وتعيين مديرين آخرين لمتابعة تقديم الحلول العاجلة لمعالجة الوضع الراهن للحجاج التابعين للمكتبين، وفقا لما أوردته صحيفة اليوم (محلية).

واعتمد نائب أمير منطقة مكة إيقاف مديري المكتبين بعدما رفعت اللجان الميدانية بالإمارة تقريراً يثبت تقصيرهما في تقديم الخدمات للحجاج.

وواصل حجاج بيت الله الحرام، الثلاثاء، رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق، حيث يجوز بعدها للمتعجلين من الحجاج الخروج من منى.

ويكون خروج المتعجلين قبل غروب الشمس، حيث يتوجهون منها إلى مكة للنفرة الأولى. أما من تأخر في الخروج من منى، فعليه أن يقضي ليلته فيها ويرمي الجمرات في ثالث أيام التشريق.

وخلال أيام التشريق، يرمي الحجاج الجمرات الثلاث الصغرى ثم الوسطى والكبرى، أو ما تعرف بجمرة العقبة بعد الزوال وكل جمرة يرميها الحاج بـ7 حصيات.

وبعد أن ينتهي الحجاج من رمي الجمرات ومغادرة مشعر منى، يمكنهم الخروج من مكة والعودة إلى بلدانهم بعد الانتهاء من طواف الوداع.

يشار إلى أن عدد حجاج بيت الله الحرام هذا العام بلغ نحو مليونين و489 ألفا و406 حجاج، حسب الهيئة العامة السعودية للإحصاء (رسمية).

المصدر | الخليج الجديد + متابعات