الثلاثاء 13 أغسطس 2019 08:27 م

أعلن المتحدث باسم جماعة الحوثيين في اليمن "محمد عبدالسلام"، أن جماعته تؤمن بولاية الفقيه، وبأن المرشد الأعلى الإيراني "علي خامنئي" امتداد للرسول وأمير المؤمنين "علي بن أبي طالب".

وخلال اجتماعه مع "خامنئي" في طهران، قال "عبدالسلام": "نعتبر ولايتكم (ولاية الفقيه) على طول خط النبي صلى الله عليه وسلم وإمامة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ومواقفك الحيدرية والعلوية في دعم الشعب اليمني المظلوم، هي امتداد لمواصلة خط مؤسس النظام (الإيراني) الراحل (روح الله الخميني)".

وأضاف: "موقف زعيم الجمهورية الإسلامية في دعم المضطهدين في العالم، وخاصة الشعب اليمني، هو موقف ديني وعقدي"، وفقا لما أورده الموقع الرسمي لـ "خامنئي".

وذكر الموقع أن "خامنئي" استقبل في مكتبه القيادي الحوثي الذي سلمه رسالة من زعيم جماعة أنصار الله "عبدالملك الحوثي"، دون الكشف عن فحوى هذه الرسالة.

وهاجم المرشد الأعلى الإيراني التحالف العربي الذي تقوده السعودية قائلاً: "السعودية والإمارات تسعيان إلى تقسيم اليمن".

وهذا هو أول استقبال رسمي من قِبل "خامنئي" لمسؤول حوثي في طهران، وجاء تاليا لاتجاه الإمارات (حليف السعودية الرئيس) إلى الانفتاح على إيران، خلافا لتوجه الرياض.

لذا توقعت مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي مؤخرا أن تجد جماعة أنصار الله اليمنية طريقا للتوصل إلى تفاهمات مع الانفصاليين الذين تدعمهم أبوظبي في جنوب اليمن.

وألمحت توقعات المؤسسة إلى أن لقاءات الحوثيين والإيرانيين ربما تصب باتجاه تحييد الإمارات عن استهدافها بسلاح الطائرات المسيرة، الذي كرر قصفة لمواقع استراتيجية بالعمق السعودية، لاسيما مطار أبها، جنوبي المملكة. 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات