الأربعاء 14 أغسطس 2019 10:04 ص

قالت مصادر ليبية مطلعة، إن الجنرال "خليفة حفتر"، المدعوم من مصر والإمارات والسعودية وفرنسا، رفض محاولات تمديد هدنة وقف إطلاق النار في العاصمة طرابلس.

وعقد "حفتر" اجتماعاً موسعاً بقادة قواته لتقييم نتائج العملية العسكرية لاقتحام طرابلس منذ الرابع من أبريل/نيسان الماضي.

وشنت قوات "حفتر" هجمات جديدة على طرابلس، على الرغم من دعوات غربية وعربية لإطالة أمد هدنة وقف إطلاق النار التي سرت خلال أيام عيد الأضحى.

ونقلت الخارجية الأمريكية في تغريدة عبر "تويتر" عن السفير "جوناثان كوهين"، الممثل الدائم للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة بالوكالة، أن بلاده ترحب بالتزام الأطراف الليبية بوقف الأنشطة العسكرية خلال عطلة عيد الأضحى.

وطالب "كوهين" جميع الأطراف باتخاذ خطوات دائمة لنزع فتيل العنف المستمر والحد منه، وحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية.

ولم تتمكن قوات "حفتر" من إحراز تقدم كبير صوب طرابلس حيث تواجه مقاومة شرسة من قوات حكومة الوفاق (المعترف بها دوليا)، فضلا عن تكبدها خسائر فادحة، وفقدان مدينة غريان الاستراتيجية التي كانت غرفة عمليات رئيسية لها غربي ليبيا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات