الأربعاء 14 أغسطس 2019 10:03 ص

منعت نقابة المهن الموسيقية في مصر، التعامل مع مطربي المهرجانات، من غير أعضائها أو غير الحاصلين على تصاريح.

وقال نقيب المهن الموسيقية "هانى شاكر"، إن النقابة تسعى خلال الفترة المقبلة للتعاون مع المصنفات الفنية لمجابهة مطربي المهرجانات، لأن الأخيرة غير قادرة وحدها على الأمر.

وأضاف: "هؤلاء ليسوا أعضاء بالنقابة، ويغنون في الأزقة والحارات والشوارع واليوتيوب".

ولفت "شاكر"، إلى انتظاره دور الدولة في "محاربة هذا الفساد والهبوط والتردي الفني".

وتابع: "في المقابل نقوم بنشر وإعادة بناء النشء والشباب والإنسان المصري من خلال تقديم أعمال راقية".

وقال في بيان إعلامي، إن عقوبة من يخالف قرار المنع، هي "الحبس والغرامة المالية".

وجاء هذا القرار طبقاً للمادة (5 مكرر) من القانون رقم (35) لسنة 1978، التي تنصّ على أنه "يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن شهر ولا تزيد على 3 شهور وغرامة لا تقل عن ألفي جنيه ولا تزيد عن 20 ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من زاول عملاً من الأعمال المهنية المنصوص عليها في المادّة 2 من هذا القانون، ولم يكن من المقيدين بجداول النقابة أو كان ممنوعاً من مزاولة المهنة ما لم يكن حاصلاً على تصريح".

وضمت القائمة: "حمو بيكا"، و"مجدي شطا"، و"كزبرة وحنجرة"، و"فرقة الصواريخ"، و"العفاريت"، و"العصابة"، و"بصلة"، و"الزعيم"، و"وزة مطرية"، و"عمرو حاحا"، و"الديزل"، و"علاء فيفتي"، و"فريق الكعب العالي"، و"شواحة"، و"أبوليلة"، و"أندرو الحناوي"، وجميع فرق المهرجانات، وكل من لا يحمل "كارنيه" نقابة الموسيقيين.

من جانبه، لفت عضو مجلس النقابة رئيس لجنة العمل "علاء سلامة"، إلى أنه تم إبلاغ جهات الأمن بقرار النقابة وتم بالفعل منع حفلات "شواحة"، و"كزبرة وحنجرة"، "ومجدى شطا"، خلال اليومين الماضيين، وكذلك حفل لـ"حمو بيكا"، مساء أول أيام عيد الأضحى بإحدى القرى السياحية.

وكانت نقابة المهن الموسيقية، أصدرت قراراً حذرت فيه جميع الهيئات المصرح لها بإقامة حفلات بمنع التعامل قطعياً مع كل القائمة السابقة

وأثار القرار هجوماً على "شاكر"، وخاصة أنه سمح للفنان "محمد رمضان" بالغناء في العديد من الحفلات، علماً بأنه ليس عضواً بنقابة الموسيقيين، بل كان يحصل على تصريحات من النقابة للغناء في أفلامه فقط وليس في حفلات.

كما رد "حنجرة"، على قرار النقابة، مؤكداً أنه وشريكه "كزبرة" لا يقدمان ما يخجل منه المتلقي والمستمع، ويبحثان فى النهاية عن "لقمة العيش الحلال".

وأضاف أنهما صاحبا جماهيرية ويغنيان منذ عام 2009، وتقدما بأوراقهما للاعتماد من نقابة المهن الموسيقية.

كما هاجمت القرار المطربة "مي كساب"، وقالت في منشور على "فيسبوك" إنها تطالب بالموافقة على اقتراح بفتح باب التقدم لشعبة جديدة في النقابة تسمى "راب شعبي".

واقترحت "مي"، أن تكون للشعبة الجديدة شروط للتقدم، مثل عدم تقديم كلمات بذيئة، وعدم الظهور في السوشيال ميديا بصورة لا تليق بمطرب عضو نقابة.

المصدر | الخليج الجديد