الخميس 15 أغسطس 2019 08:10 م

شعرت جماهير نادي تشيلسي الإنجليزي بالغضب بسبب خسارة كأس السوبر الأوروبي لكرة القدم 2019، أمام مواطنه ليفربول، وتضاعف هذا الشعور بعدما ظهرت لقطات مصورة أثبتت وجود خطأ على حارس الريدز يستدعي إعادة ركلة الجزاء المهدرة من البلوز.

وخسر تشيلسي أمام ليفربول، بركلات الجزاء الترجيحية 4-5، بعد انتهاء المباراة بينهما بالتعادل بنتيجة 2-2.

وأهدر مهاجم تشيلسي البديل "أبراهام" ركلة الجزاء الخامسة والأخيرة، بعدما سددها في منتصف المرمى، وتصدى لها حارس ليفربول، "أدريان"، قبل أن تظهر الصور ابتعاده عن الخط قبل عملية التسديد.

وهناك قاعدة جديدة تم استحداثها من قبل الاتحاد الدولي "فيفا"، بداية من موسم 2019-2020، وهي أن حراس المرمى يجب أن يكون لديهم جزء من القدم على الأقل أو يتماشى مع خط المرمى، عندما يتم تنفيذ ضربة جزاء.

ومن جانبه علق كبير مسؤولي التحكيم في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، "روبرتو روسيتي": "من المعروف أنه سيتم معاقبة حارس المرمى الذي يخرج بعيدًا عن الخط بشكل واضح".

وأضاف "روسيتي": "تستطيع أن ترى خط المرمى وأمامه حذاء أدريان المتقدم، يجب أن يتم تطبيق نفس مستويات الصرامة في الأخطاء وتطبيق اللوائح والاهتمام بالتفاصيل بشكل عادل، وألا ستحدث ضجة مستمرة".

وواصل مسؤولي التحكيم في الاتحاد الأوروبي: "يبدو أن طاقم التحكيم لم ينظر لقدم الحارس الإسباني، خاصة أنه تقدم بشكل واضح قبل تسديد ركلة الترجيح".

تجدر الإشارة إلى أن "يويفا" أسند مهمة إدارة مباراة كأس السوبر الأوروبي بين ليفربول وتشيلسي، إلى طاقم نسائي، مكون من الثنائي الفرنسي "فرابارت" و"مانويلا نيكولوسي" والأيرلندية "ميتشيل أونيل".

المصدر | الخليج الجديد