الأحد 18 أغسطس 2019 03:02 م

قالت وكالة أنباء "مهر" الإيرانية إن نحو 200 معتقل سياسي في سجن جو المركزي بالبحرين بدؤوا إضرابا عن الطعام تضامنا مع  زملائهم الـ15 الموجودين في العزل.

وأوضحت مصادر حقوقية أن عدد المعتقلين الذين أعلنوا الإضراب عن الطعام، بدءا من الخميس الماضي، بلغ 70 معتقلًا في مبنى 13، و125 معتقلًا في مبنى 14، في سجن "جو" المركزي.

وتقول المصادر إن ذلك جاء احتجاجًا على التضييق الأمني المشدد، والتمييز عن باقي السجناء، والظروف القاسية التي يعيشونها منذ عامين.

وأضافت المصادر أن الأنباء الواردة من سجن جو المركزي تفيد بأن الانتهاكات التي يتعرض لها "سجناء العزل" والمستمرة منذ أكثر من عامين كانت سببًا لهذا التعاطف الإنساني من باقي المعتقلين، على الرغم من سوء الأوضاع في عموم السجن.

وأكدت المصادر الحقوقية أن بعض المعتقلين وقعوا رسميا، الجمعة الماضي، على استمارات الإضراب، لتأكيد تضامنهم وإضرابهم.

وقال موقع "البحرين اليوم" المعارض إن إدارة سجن هددت، الأحد، بمعاقبة السجناء المضربين عن الطعام بعزلهم وقطع كافة الاتصالات، بينما نقل أخبارا عن التحاق 20 سجينا على الأقل من مبنى 12 إلى الإضراب الذي يخوضه 211 من معتقلي سجن "جو"؛ احتجاجا على سوء المعاملة.

وبدأ سجناء العزل الـ15 في الإضراب المفتوح عن الطعام، الخميس الماضي؛ احتجاجا على أوضاعهم السيئة.

وعلى صعيد غير منفصل أعلن أكثر من 400 سجين في سجن "الحوض الجاف" دخولهم في الإضراب عن الطعام مطالبين برفع الحواجز العازلة في الزيارات العائلية، والسماح لهم بممارسة الشعائر الدينية ووقف سوء المعاملة.

ويقول أبناء الأقلية الشيعية في البحرين، إن المملكة تستهدف نشطاءهم بالاعتقال السياسي والتنكيل، فيما ترد السلطات الرسمية بأنهم محكومون على ذمة قضايا جنائية، وهو ما ينفيه الناشطون ويقولون إنها قضايا ملفقة لقمعهم.

ويشكو المعتقلون من ظروف وأوضاع إنسانية مزرية، فيما لا تتطرق وسائل الإعلام البحريني بشكل واضح لتلك الشكاوى وتتجاهلها غالبا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات