الاثنين 19 أغسطس 2019 06:31 م

انتقد الباحث والسياسي الفلسطيني "عزام التميمي"، عزم الإمارات منح رئيس الوزراء الهندي "ناريندا مودي"، أرفع وسام للدولة "وسام زايد"، خلال زيارته المرتقبة إلى أبوظبي، نهاية الأسبوع الجاري.

وكتب "التميمي"، عبر حسابه بـ"تويتر"، معتبرا أن رئيس الوزراء الهندي بعد أن أعلن انتصار الهندوسية على الإسلام في كشمير، بادرت الإمارات بمنحه أعلى وسام.

وتابع، ساخرا: "هل اقتربت الساعة؟".

 

والإثنين، قالت الخارجية الإماراتية إن "الإمارات ستقلد مودي وسام زايد، الذي سبق أن منحته له في أبريل/نيسان، تقديرا للقيادة المتميزة لرئيس الوزراء مودي ولعمله على إعطائه دفعة كبيرة للعلاقات الثنائية بين البلدين".

وأضافت أن "الوسام الذي يحمل اسم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الإمارات، يحمل أهمية خاصة".

وكانت وكالة أنباء الإمارات الرسمية "وام" قد نوهت، الأحد، إلى الزيارة التي يجريها "مودي" يومي 23 و24 أغسطس/آب الجاري، دون الإشارة إلى ذلك الوسام.

وتأتي زيارة "مودي" إلى الإمارات، في ظل تصاعد التوتر العسكري الهندي مع جارتها باكستان فيما يتعلق بإقليم كشمير، حيث وصلت إلى حد تبادل إطلاق النار في وقائع محدودة، وسط تحذيرات بإمكان اندلاع حرب بين البلدين النووين.

ورغم العلاقات الاستراتيجية المفترضة بين الإمارات وباكستان (ذات الأغلبية المسلمة)، فإن مراقبين قالوا إن أبوظبي تنحاز إلى جانب الهند في تصعيدها أمام باكستان، وذلك بسبب العلاقات الاقتصادية بينهما، إضافة إلى الانحياز الأمريكي إلى صف نيودلهي.

ومن المقرر أن يزور "مودي" أيضا البحرين يومي 24 و25 أغسطس/آب، حسب وسائل إعلام رسمية هندية وبحرينية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات