الأربعاء 21 أغسطس 2019 05:18 م

أعلن المتحدث العسكري المصري "تامر الرفاعي" أن القوات البحرية المصرية والصينية نفذتا تدريبا بحريا عابرا ضمن نطاق الأسطول الشمالي في البحر الأبيض المتوسط.

جاء ذلك بمشاركة قطع بحرية مصرية والمدمرة الصينية (XIAN-153) عقب إنتهاء زيارتها الناجحة لميناء الأسكندرية.

وأضاف "الرفاعي" أن ذلك التدريب جاء لتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين مصر والدول الصديقة والشقيقة.

وتضمن التدريب عددا من الأنشطة البارزة، منها التدريب على مجابهة التهديدات غير النمطية بواسطة اللنشات السريعة المعادية والتدريب على أساليب مكافحة الإرهاب والقرصنة بالبحر.

ما جرى التدريب على السيناريوهات المختلفة المصاحبة لتلك الإجراءات، مثل ممارسة حق الزيارة والتفتيش للسفن المشتبه بها، وكذلك تنفيذ تدريبات للمواصلات الإشارية والعديد من تشكيلات الإبحار نهارا وليلا مما يؤكد قدرة الوحدات البحرية المشاركة على اتخاذ أوضاعها بدقة وسرعة عالية.

ويهدف هذا النوع من التدريبات إلى توحيد المفاهيم العملياتية ونقل وتبادل الخبرات والتعرف على العقائد القتالية المختلفة وتنسيق الجهود لمواجهة التحديات والتهديدات بما يدعم جهود الأمن والاستقرار البحري وتأمين خطوط المواصلات البحرية العالمية.

واعتبر "الرفاعي" أن ذلك التدريب يعد أحد نتائج التعاون العسكري بين القوات المسلحة المصرية والصينية.

المصدر | الخليج الجديد