الأربعاء 21 أغسطس 2019 09:14 م

أعلن حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض برئاسة "كمال كليجدار أوغلو"، اعتزامه عقد مؤتمر موسع قريبا، لمناقشة سبل حل الأزمة السورية المستمرة منذ عام 2011.

وقال نائب رئيس الحزب "ولي أغبابا"، في تصريح صحفي، إن الحزب لن يدعو الجيش السوري الحر وتنظيم "ي ب ك" لحضور المؤتمر.

وأضاف أن حزبه سيدعو "جهات سورية لحضور المؤتمر، لكننا لن نوجه دعوة للجيش السوري الحر، فنحن نرى بأن الجيش السوري الحر، منظمة إرهابية" مثلها مثل "ي ب ك".

وأشار إلى أن "حزب الشعب ينظر إلى الجيش السوري الحر، على أنه واحد من الجهات التي ساهمت في تعقيد المسألة السورية، ونشر الاضطراب والمأساة في هذا البلد".

ويعتبر حزب الشعب الجمهوري نظام "بشار الأسد" في سوريا نظاما شرعيا، ويدعو باستمرار حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا إلى التواصل مع "الأسد" والتنسيق معه لمكافحة التنظيمات الإرهابية الناشطة في سوريا والمنطقة.

ويرى الحزب أن السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة السورية، هو إعادة العلاقات مع نظام "الأسد"، والتحاور معه، الأمر الذي يرفضه حزب العدالة والتنمية الحاكم بسبب تورط النظام في قتل وتشريد آلاف السوريين.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات