السبت 24 أغسطس 2019 01:13 م

تعود الحياة لملاعب كرة القدم الإيطالية، عندما تنطلق منافسات دوري الدرجة الأولى "سيريا آ"، للموسم الجديد 2019-2020، السبت، 24 أغسطس/آب الحالي، وسط ترقب لكسر هيمنة نادي يوفنتوس، على لقب البطولة، والمستمرة منذ 8 مواسم.

ويحتكر يوفنتوس لقب الدوري الإيطالي، منذ موسم 2011-2012، كما أنه صاحب الرقم القياسي من حيث عدد مرات التتويج برصيد (35 مرة).

ورغم سعي باقي أندية الدوري الإيطالي وفي مقدمتهم نابولي وإنتر ميلان لتدعيم صفوفهم أملاً في محاولة خطف لقب البطولة، إلا أن يوفنتوس يظل المرشح الأقوى حظاً لعدة أسباب، نستعرضها فيما يلي:

عودة العنكبوت

مع عودة حارس المرمى الأسطوري ليوفنتوس بدوري الدرجة الأولى الإيطالي، "جيانلويجي بوفون"، تبدو الحظوظ جيدة لموسم آخر من الهيمنة.

وحافظ "بوفون" على الرقم القياسي في شباك نظيفة لـ292 دقيقة، كما أنه بات اللاعب الوحيد الذي يفوز بـ9 ألقاب في دوري الدرجة الأولى الإيطالي وجميعها ليوفنتوس.

وباستثناء الموسم الماضي عندما لعب "بوفون" مع باريس سان جيرمان، حقق يوفنتوس 147 مباراة بشباك نظيفة من أصل 266 في 7 مواسم، والحارس الملقب بـ"العنكبوت" وحده ساهم في 121 لقاءً، وسجل "البيانكونيري" أرقاماً على مستوى الشباك النظيفة أكثر من أي فريق آخر في كل موسم، بمعدل 21 لقاءً.

وبعد رحيل "بوفون" إلى باريس سان جيرمان في الموسم الماضي، هبط رصيد فريق يوفنتوس إلى 16 لقاءً، كثاني أفضل رقم بعد نابولي بـ17، خلال موسم 2018-2019.

تأقلم صاروخ ماديرا

بعد بداية ليست جديدة في الموسم الماضي، افتتح "رونالدو" رصيده في دوري الدرجة الأولى الإيطالي ليوفنتوس في مباراته الرابعة، وسجل المهاجم البرتغالي 21 هدفاً في 31 مباراة في أول موسم له.

وهو الموسم العاشر على التوالي في دوري الدرجة الأولى، الذي يسجل فيه "رونالدو" 20 هدفاً على الأقل، وكانت المرة الحادية عشرة التي حقق فيها ذلك في آخر 12 موسماً، وفي فوز 3-0 على إمبولي، سجل في المباراة التاسعة على التوالي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، وذلك لأول مرة منذ "جيوسيبي سينوري" مع لاتسيو موسم 1992-1993.

وزير الدفاع

يعتبر المدافع الهولندي الشاب "دي ليخت" أحد أفضل المدافعين الشباب في أوروبا، ومن المتوقع أن يتصدر دفاع يوفنتوس في السنوات القادمة، عندما يتراجع مردود كبار المدافعين مثل "بانوتشي" و"كليني".

وسجل أصغر قائد في مباراة لدوري أبطال أوروبا وهو بعمر 19 عاماً هدف أياكس، الذي وضع يوفنتوس خارج المسابقة في الدور ربع النهائي، وأظهر المدافع نضجاً كبيراً رغم صغر سنّه، حيث قاد ببراعة خط أياكس الخلفي مع تدخلاته المميزة، وفكره العالي وبراعته بألعاب الهواء، الأمر الذي أثار إعجاب يوفنتوس الذي قدم 85 مليون يورو لإتمام الصفقة.

التفوق خارج وداخل الديار

خلال المواسم الثمانية الأخيرة التي فاز فيها باللقب، فاز يوفنتوس بـ98 مباراة خارج أرضه من أصل 152، فيما تغلب الفريق الوصيف نابولي في 43 بـ4 مواسم و32 لروما في 3 مواسم و12 لميلان في موسم واحد، لذا فمن غير المرجح أن يتغير هذا الأمر خلال الموسم القادم.

ولم يخسر يوفنتوس على ملعبه خلال المواسم الثمانية الأخيرة التي فاز فيها باللقب، إذ حقق النادي 127 انتصاراً على أرضه من أصل 152، وهو معدل فوز منحه أسبقية بفارق معدل وصل لـ 12 نقطة من الفرق التي احتلت الوصافة.

وبهذه الفترة، تعرضت الفرق المنافسة لـ12 هزيمة على ملعبها، إذ خسر الوصيف وهو نابولي 5 مرات في 5 مواسم، وروما 5 في 3 مواسم، وميلانو مرتين في موسم واحد.

المصدر | الخليج الجديد