الاثنين 2 سبتمبر 2019 07:49 ص

تطرقت "أوكسانا فويفودينا"، ملكة جمال موسكو 2015، وطليقة ملك ماليزيا السابق "محمد الخامس"، للمرة الأولى، إلى أسباب طلاقهما، الذي أسدل الستار على قصة حب مثيرة دفعت بالملك الماليزي إلى التخلي عن عرشه للزواج من الحسناء الروسية التي اعتنقت الإسلام وأصبحت "ريهانا". 

وفي منشور على حسابها في "إنستغرام"، الأحد، اعترفت "ريهانا"  بأنها تود الكشف عن الأسباب الحقيقية لانفصالها وزوجها عن بعضهما، لكنها فضلت الصمت.

وأوضحت: "أعرف أن الجميع يريدون معرفة ماذا حدث لنا.. لم أكن مستعدة سابقا للكشف عن قصتي.. ربما، إذا قلت لكم الحقيقة، فسوف أشعر بتحسن حالي.. لكنني لا أريد إيذاء أي شخص لأن ذلك سيكون مؤلما".

وفي نهاية منشورها أرفقت "ريحانة" المنشور بصورة شاعرية تجمعها مع الملك الماليزي السابق، قبل طلاقهما في يوليو/تموز الماضي.

ولم تصدر أي بيانات رسمية بخصوص أسباب طلاق "ريهانا" (26 عاما)، و"محمد الخامس" (50 عاما)، بعد أقل من عام على زواجهما في نوفمبر/تشرين الثاني 2018، ونحو شهرين من إنجاب طفلهما البكر في مايو/ أيار الماضي.

وقبل الزواج اعتنقت "فويفودينا" الإسلام وتسمت بـ"ريهانا"، فيما تنازل "محمد الخامس" سلطان ولاية كيلانتان بالوراثة، عن العرش وعن منصب ملك ماليزيا من أجل الحسناء الروسية.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Rihana Oksana Petra (@rihanapetra) on

 

المصدر | الخليج الجديد + روسيا اليوم