الثلاثاء 3 سبتمبر 2019 11:35 ص

شهد الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم "بريميرليغ"، في الموسم الجديد 2019-2020، ظاهرة جديدة وهي الاعتماد على اللاعبين الشباب ممن هم في سن 21 عاماً أو أقل.

وبحسب صحيفة "الغارديان" البريطانية، فإنه على الرغم من أن رسوم الانتقالات في أوروبا بشكل عام أصبحت أعلى من أي وقت مضى، كان مجموع إجمالي المنفق في الدوري الإنجليزي الممتاز خلال هذا الصيف، أقل بما يقارب 300 مليون جنيه إسترليني، (ما يعادل 366 مليون دولار تقريباً)، عن الصيف الماضي، كما يعد الرقم هو الأقل منذ 5 أعوام.

وأضافت أنه في الموسم الحالي حصل اللاعبون ممن هم في سنة 21 عاماً أو أقل، على ما نسبته 10% من إجمالي دقائق اللعب خلال المباريات، وهذه النسبة أكبر من أي وقتٍ مضى في الدوري الممتاز على مدار العقد الماضي، وهو رقم مرشح للزيادة على مدار منافسات الموسم.

ومن أبرز الأندية التي تمنح وقتاً كبيراً للاعبيها الشباب، "الستة الكبار"، إذ ضمت قائمة أرسنال لمباراته الافتتاحية في مدينة نيوكاسل، كل من "ريس نيسلون" و"جو ويلوك"، فيما ظهر "جابريل مارتينيلي" البالغ 18 عاماً جالساً على دكة الاحتياط، ولعب "آينسلي ميتلاند نايلز"، الظهير الأيمن البالغ من العمر 21 عاماً كل دقيقة من هذا الموسم حتى الآن.

وفي مانشستر يونايتد، لعب كل من "آرون وان بيساكا" و"دانيال جيمس" و"ماركوس راشفورد" و"ماسون غرينود" في المباريات الأربع.

وكذلك، كان "تامي أبراهام" و"ماونت" و"كريستيان بوليسيتش" في تشيلسي، و"ترنت ألكساندر أرنولد" في ليفربول جميعاً لاعبين رئيسيين في الفريق الأول.

ويمنح "إيدي هاو" الشباب فرصاً كثيرة في بورنموث، حيث حل "آرون رامسدالي"، أحد حراس المرمى الشباب، محل حارس شاب آخر، وهو "مارك ترافيرس"، فيما تألق "كريس ميفام" في وسط خط الدفاع.

تجدر الإشارة إلى أن جماهير كرة القدم الإنجليزية كانت تطالب طوال السنوات الماضية بإعطاء الفرصة للشباب الإنجليز بدلاً من إنفاق الأموال الطائلة على مجموعة من أشباه النجوم في منتصف العمر المبالغ في أسعارهم والذين لا يفيدون الفرق التي يلعبون لها في الغالب.

المصدر | الخليج الجديد