الخميس 5 سبتمبر 2019 06:51 م

أعلن رئيس المجلس السيادي السوداني؛ "عبدالفتاح البرهان"، أن القوات المسلحة السودانية ستبتعد عن العمل السياسي والاستقطاب في الفترة المقبلة، حفاظا على "قوميتها" ومن أجل التركيز على بناء قدراتها الدفاعية.

وفي كلمة له خلال حفل تخريج دفعات جديدة من ضباط القوات المسلحة، قال "البرهان" إن "القوات المسلحة ستكون بعيدة عن الاستقطاب والعمل السياسي، حفاظا على قوميتها، وتركيزا على بناء قدراتها الدفاعية".

وأكد على تماسك القوات المسلحة قائلا: "القوات المسلحة متماسكة ولن تنجح أي محاولة لشق صفها... هذا من المستحيلات فالكل واقف على ثورته، مشغول بما كلف به".

وأشاد بدور القوات المسلحة السودانية خلال الشهور الماضية، منذ اندلاع الثورة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق "عمر البشير" بعد ثلاثة عقود في الحكم.

 وقال "لطالما وقفت القوات المسلحة السودانية مع شعبها.. ما تخلت عنه يوما.. وظلت تدافع عنه في كل ساحة مدافعة، حماية لمكتسباته، وصيانة لأمنه واستقراره ".

وحث "البرهان" السودانيين على الالتفاف حول القوات المسلحة قائلا: "إنه من باب الوفاء لهذه المؤسسة العريقة أن يكن لها شعبها عظيم الاحترام، ويرعى قدسيتها، ويعظم تضحياتها".

وطالبهم بـ"البعد بالقوات المسلحة عن كل المزايدات، ومحاولات تشويه صورتها الزاهية، نكرانا لفضلها، وتشكيكا في قدراتها وولائها، مثلما نرى ونقرأ في بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي".

واعتبر أن هذا السلوك "لا يخدم إلا أصحاب الأغراض التي تستهدف أمن الوطن وثورتكم المجيدة، التي تمثل القوات المسبحة رصيدها ودرعها الحامي".

وحذرهم من أن "الشعب الذي لا يحترم جيشه عليه أن يستعد للعق أحذية الغزة".

وتحتفل القوات المسلحة السودانية، الخميس 5 سبتمبر/ أيلول الجاري، بعيدها الـ 65، وتستمر احتفالاتها حتى منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

 

المصدر | الخليج الجديد