الأحد 8 سبتمبر 2019 12:42 ص

أثار قرار أصدره أحد مسؤولي حكومة النظام السوري في دمشق يقضي بفرض غرامة مالية 500 ليرة سورية على التقبيل بين الذكور والإناث في الحدائق العامة بالعاصمة السورية، حيث تندر ناشطون على قيمة الغرامة التي اعتبروها مبالغ فيها، في بلد يعاني من ارتفاع الأسعار بشكل غير مسبوق.

وكوسيلة للتندر على القرار، قام نشطاء سوريون بتحرير إيصال وهمي لـ"مخالفة بتهمة التقبيل" في إحدى الحدائق العامة في سوريا، على قرار مدير الحدائق بفرض الغرامة، وجاء محتوى الإيصال بأن المخالف قام بالتقبيل 5 قبلات داخل الحديقة، وبضرب الخمس قبلات في 500 ليرة كان عليه دفع مبلغ 2500 ليرة، وما زاد من التندر هو تدوين اسم مثير للسخرية للشرطي الذي حرر المخالفة.

بدوره، حاول مدير الحدائق العامة في دمشق "محمود مرتضى" الدفاع عن قراره، قائلا إن القرار لا يتحدث عن غرامة على القبلة، لكنه يتعلق بالحفاظ على نظافة وسلامة المرافق العامة من التخريب أو الحرق فقط.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات