الأربعاء 11 سبتمبر 2019 06:34 ص

قصفت طائرات أمريكية جزيرة قالت إنها "موبوءة" بعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية"، شمالي العراق، بأكثر من 36 ألف كجم من القنابل الموجهة بأشعة الليزر، وفقا لما أعلنه التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وقال التحالف إن جزيرة كنعوص، التي تقع على نهر دجلة، جنوبي مدينة الموصل العراقية، باتت محطة انتقال مهمة لمسلحي التنظيم في الدخول والخروج من وإلى سوريا.

وقال الميجور جنرال "إيريك هيل"، قائد المهمات الخاصة في القوات المشتركة: "نحن نحرم داعش من إمكانية الاختباء في جزيرة كنعوص (...) ونوفر الظروف للقوات الحليفة لتستمر في جلب الاستقرار إلى المنطقة".

وفي تقديمه لمقطع فيديو يوثق الغارات الجوية على الجزيرة، قال "هيل"، في تغريدة على "تويتر": "هكذا يبدو الأمر عندما تسقط مقاتلات F15 وF35 أكثر من 36 ألف كيلوغرام على جزيرة موبوءة بداعش".

 

 

يذكر أن قوات عراقية وميليشيات شيعية حربا ضد التنظيم، بدعم كبير من التحالف الجوي، امتدت من 2014 حتى 2017، وانتهت بخسارة التنظيم جميع الأراضي التي اجتاحها صيف 2014، والتي كانت تقدر بثلث مساحة البلاد، لكن خلايا نائمة للتنظيم لا تزال تنشط في أرجاء البلاد.

وفي يوليو/تموز الماضي، حذر تقرير لمعهد دراسات الحرب الأمريكي "ISW"، من أن تنظيم "الدولة الإسلامية" لم يهزم ويستعد للعودة مجددا وعلى نحو "أشد خطورة"، رغم خسارته للأراضي التي أعلن عليها إقامة ما يسمى "دولة الخلافة" في سوريا والعراق.

وقال التقرير، المؤلف من 76 صفحة، إن التنظيم اليوم أقوى من سلفه "القاعدة" في العراق في عام 2011 حين بدأ يضعف.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات