الأربعاء 11 سبتمبر 2019 09:03 ص

أثار الكاتب السعودي المدير السابق لقناة "العربية"، "عبدالرحمن الراشد"، جدلا عندما حاول التقليل من التحركات الإماراتية الأخيرة في اليمن، واعتبار أن الخلاف بين الرياض وأبوظبي شديد البساطة، وذلك في مقال له بصحيفة "الشرق الأوسط".

واعتبر إعلاميون ومغردون أن "الراشد" انحاز في المقال للإمارات، دون اعتبار للمخاوف السعودية مما حدث في اليمن، والذي اعتبروه أكبر من مجرد خلاف، مؤكدين أن الإمارات باتت تعمل بشكل خطير ضد الأمن القومي السعودي.

وفي مقاله، قال "الراشد"، إنه يرى أن الخلاف السعودي - الإماراتي الأخير قد يكون صحياً في امتحان العلاقة وتمتينها، ومن شأنه أن "يفيد العلاقة السعودية - الإماراتية، ويقدم نموذجاً يحتذى في العلاقات الإقليمية بين دول المنطقة المليئة بالثقوب والنزاعات".

وقارن "الراشد" بين الخلاف السعودي - الإماراتي الأخير في اليمن، والخلاف السعودي - القطري، معتبرا أن الأخير "خلاف وجودي عمره أكثر من ربع قرن"، زاعما أن قطر انتهجت مبدأ استهداف الأنظمة المحيطة بها، لاسيما السعودية والبحرين.

واعنتبر المدير السابق لقناة "العربية" أن الأزمة الأخيرة في اليمن حسمتها فطنة السياسيين وحكمتهم، على حد قوله.

وتوالت ردود الأفعال المنتقدة لمقال "الراشد"، حيث اعتبر الكاتب السعودي "سليمان العقيلي" أن "الراشد" بسط الأمر أكثر مما يلزم، قائلا إن "الإشكال حول اليمن لن ينتهي إلا بوأد مشروع الانفصال وعودة الشرعية للعاصمة المؤقتة (عدن) والتوقف النهائي عن دعم المليشيات، وكل ما يهدد الأمن السعودي".

 

وقال مغرد يدعى "عبدالكريم" إن "الراشد" معروف بميله لأبوظبي على حساب أمن بلاده القومي.

وتدخل يمنيون على خط مقال "الراشد"، معتبرين أن السعودية والإمارات ليس بينهما خلاف بالفعل، لكنهما توحدتا على حرب اليمن لعشرات السنين.

 

وعلى نفس الخط، قال صاحب حساب يدعى "مغرد يمني" إن اليمنيين أدانوا الإمارات كي تعود الشرعية وليس لتحسين علاقتها بالسعودية فهذا ليس من شأنهم.

بدوره، اعتبر "مروان نعمان"، مستشار وزير الخارجية اليمني والسفير السابق لبلاده في اليابان، أن "الراشد" جانبه الحظ والتوفيق في مقاله.

واستنكر الصحفي الكويتي "سعد السعيدي" ما اعتبرها بمقارنة غير موضوعية من "الراشد" للأزمتين بين السعودية واليمن، وبين السعودية وقطر.

وتساءل "مطر الأحمدي"، رئيس تحرير موقع "العربية نت" السابق، مستنكرا: "ما هو الفرق بين الخلاف السعودي- القطري، والسعودي- الإماراتي؟ وكيف تم حل الخلاف بين الرياض وأبوظبي؟".

وسخر المغرد "عايض الظفيري" من مصطلح "خلافات"، الذي استخدمه "الراشد" لوصف الأزمة الأخيرة بين الرياض وأبوظبي في اليمن.

واعتبر مغرد، يدعى "فيصل علي" أن "الراشد" يحاول تصوير الأزمة في عدن على أنها مواجهة يمنية-يمنية فقط، معتبرا أن الأمر به افتراء، ومشيرا إلى التدخلات الإماراتية العسكرية العنيفة في الأزمة.

واعتبر "حسن حسن"، مدير برنامج الجهات الفاعلة غير الحكومية في البيئات الهشة بمركز السياسة العالمية، أن مقال "الراشد"، بعيدا عن الاتفاق أو الاختلاف حوله، يعد اعترافا سعوديا من مستويات عليا بوجود خلافات مع الإمارات في اليمن.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات