الخميس 12 سبتمبر 2019 10:11 ص

عاقب موقع "فيسبوك"، الخميس، رئيس الوزراء الاحتلال الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" بعد شكوى تقدم بها بحقه النائب العربي في الكنيست "أيمن عودة".

وعلق "فيسبوك" خدمة "البوت" (الرد التلقائي) الخاصة بالصفحة التي يديرها رئيس الوزراء الإسرائيلي لمدة 24 ساعة؛ بعد تحريضه ضد العرب في فلسطين المحتلة عام 1948.

وقال موقع التواصل الاجتماعي الشهير: "بعد مراجعة دقيقة لأنشطة بوت حملة الليكود (حزب نتنياهو)، وجدنا انتهاكا لسياسة خطاب الكراهية. وجدنا أيضا أن البوت كان يسيء استخدام المنصة في الفترة الزمنية المسموح لها بالاتصال بالأشخاص. نتيجة لذلك، قمنا بتعليق خدمة البوت مؤقتا لمدة 24 ساعة. وفي حال حدوث أي انتهاكات إضافية، فسنستمر في اتخاذ الإجراءات المناسبة".

وغرد "عودة" عبر "تويتر" مشيدا بخطوة "فيسبوك" بحق "نتنياهو".

كانت خدمة "البوت" في حساب حملة "الليكود" الانتخابية أرسلت رسالة خاصة لمتابعيها عبر "فيسبوك" تضمنت تحريضا ضد العرب، والنائب "أيمن عودة" على وجه الخصوص؛ حيث جاء فيها: "يجب منع إقامة حكومة يسار خطيرة الأسبوع المقبل، مع لابيد (الشخصية الثانية في تحالف أزرق أبيض، يائير لابيد) وعودة، غانتس (زعيم تحالف أزرق أبيض، بيني غانتس) وليبرمان (رئيس حزب إسرائيل بيتنا، أفيغدور ليبرمان)، حكومة يسار علمانية ضعيفة ترتكز على العرب الذين يريدون إبادتنا جميعا، أطفالا ونساء ورجالا. والتي ستسمح لإيران بالحصول على قنبلة نووية لتبيدنا جميعا".

وبعد هذه الرسالة، توجه النائب "أيمن عودة" رئيس "القائمة المشتركة" إلى ممثلي شركة "فيسبوك"، وطالبهم بإزالة هذه الرسائل المحرضة ومعاقبة "نتنياهو".

ويشكّل العرب 20% من عدد السكان في (إسرائيل)، ويتوقع أن يمثلوا بنحو 10-11 مقعدا في الكنيست الإسرائيلي المشكل من 120 مقعد، إثر الانتخابات المقررة في 17 سبتمبر/أيلول الجاري.

وينظر "نتنياهو" إلى الفوز بتلك الانتخابات كمسألة حياة أو موت؛ من أجل الهرب من اتهامات تلاحقة بالفساد المالي. 

 

المصدر | الخليج الجديد