الخميس 12 سبتمبر 2019 01:37 م

تحدث قائد وأسطورة برشلونة الإسباني ومنتخب الأرجنتين، "ليونيل ميسي"، عن أسباب رغبته في عودة زميله السابق البرازيلي "نيمار دا سيلفا"، إلى قلعة "كامب نو"، خلال فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة.

وقال "ميسي" في حواره مع صحيفة "سبورت" الإسبانية: "حاولنا ضم نيمار، وكنت سأحب أن ينضم إلى الفريق، أتفهم الأشخاص الذين كانوا ضد هذا، وهو أمر طبيعي بالنسبة لما حدث معه".

وأضاف: "الطريقة التي غادر بها برشلونة، من الطبيعي والمنطقي أن يكون الكثيرون معارضين لعودته، لكن حينما تفكر في الأمر بشكل رياضي، بالنسبة لي نيمار هو الأفضل في العالم وبكل وضوح فرص فريقنا كان ستتزايد في تحقيق النتائج التي نريدها، كنت سأحب عودته على الصعيد الرياضي".

وعن فشل إدارة برشلونة في إقناع نظيرتها بباريس سان جيرمان الفرنسي بالتخلي عن "نيمار"، قال: "لا أعلم، بكل صدق لا أعلم إن كان برشلونة قام بأفضل ما لديه لضمه، لا أعلم الكثير من المعلومات حول طريقة المفاوضات لكي أقول إنهم حاولوا فعل كل شيء ممكن".

وتابع: "أعلم ما قيل لنيمار وما تم إخباري عنه حول طريقة فعل الأمور، أردت فعلا أن يعود إلى الفريق، ولا أعلم إن كان النادي أراد فعلا عودته أم لا، على حد علمي نيمار أراد العودة بشدة".

وعن أنباء تظاهر برشلونة بمحاولة ضم "نيمار"، قال "ميسي": "أتفهم أيضا أنه من الصعب للغاية التفاوض مع باريس سان جيرمان لأنه نيمار، واحد من أفضل لاعبيهم، تلك المفاوضات ليست سهلة أبدا، لا يمكنني التعليق، لكنني لا أعلم كل شيء بكل تأكيد، أعلم الكثير حول ما نشر وما يقال، لكن في النهاية ليس كل شيء واضحا".

وواصل: "بكل وضوح تابعت الأمر وكان ينتظر عودته، لأنني بدوري كنت أتمنى أن ينضم إلينا وما سيتبع تلك الصفقة، ليس فقط على الصعيد الرياضي لكن على صعيد النادي وما يعنيه ذلك لبرشلونة من رعاية وصورة ومعدل نمو، النادي كان سيقفز قفزة كبيرة، لكن لم يحدث".

وعن الموقف داخل غرفة ملابس برشلونة: "يقولون الكثير من الأشياء عنا، هل طلبت غرفة الملابس ضم نيمار؟ لا، علقنا حينما سمعنا حول الأمر وقلنا آراءنا سواء كانت جيدة أو لا، لم نطالب أبدا بضرورة ضمه، لسنا أصحاب القرار، منحنا رأينا بنفس الطريقة التي تمت بها الأمور في صفقة جريزمان أو أي صفقة يقوم بها الفريق".

ورحل "نيمار" من برشلونة إلى باريس سان جيرمان، في صيف 2017، مقابل 222 مليون يورو، وبعقد يمتد حتى صيف 2022.

المصدر | الخليج الجديد