الخميس 12 سبتمبر 2019 04:08 م

بدأ المرشح الرئاسي التونسي "نبيل القروي"، الخميس، إضرابا عن الطعام داخل سجنه؛ للمطالبة بحقه في الاقتراع خلال الانتخابات المقررة يوم 15 سبتمبر/أيلول المقبل.

ونقلت فرانس 24 عن "رضا بلحاج"، عضو هيئة الدفاع عن "القروي"، أنه زار المرشح الرئاسي صباح الخميس، ليعلمه الأخير ببدء إضرابه.

وأعلنت وزارة الداخلية التونسية، يوم 23 أغسطس/آب الماضي، توقيف "القروي" بمقتضى مذكرة جلب صادرة بحقه، بعد شهر ونصف من توجيه التهمة إليه بتبييض أموال والتهرب الضريبي.

وجاء التوقيف تاليا لقرار قضائي، في يوليو/تموز الماضي، بمنع "القروي" من السفر للخارج، إثر شكوى قدمتها منظمة (أنا يقظ) المحلية، التي تعنى بمكافحة الفساد.

و"القروي" هو مؤسس قناة "نسمة" التليفزيونية، ووجهت الاتهامات إليه، في 8 يوليو/تموز، بيد أن السلطات الانتخابية أكدت أن ترشيحه لا يزال ساريا على الرغم من توقيفه، طالما لم يصدر حكما نهائيا بحقه.

وفي هذا الإطار، أكدت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية أنها لا تمانع إجراء حوار تليفزيوني مع "القروي" داخل السجن.

ونقلت صحيفة "الصباح نيوز" عن عضو الهيئة "أنيس الجربوعي" قوله: "الهيئة موقفها واضح وأعلنته في الندوة الصحفية الخاصة بالإعلان عن القائمة النهائية للمترشحين المقبولين في الانتخابات الرئاسية، ألا وهو الحرص على تدعيم مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع المترشحين، يبقى بالنسبة للقروي فالكلمة الفصل هي للقضاء وليست للهيئة".

جاء ذلك بعدما تقدم "عبدالعزيز الصيد"، محامي قناة "الحوار التونسي"، بطلب إلى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بخصوص إجراء وبث حوار مع "القروي" من محبسه.

المصدر | الخليج الجديد + فرانس 24