السبت 14 سبتمبر 2019 11:58 م

تعرضت أجزاء كبيرة من جنوب شرق إسبانيا، خلال اليومين الماضيين، لعواصف رعدية وأمطار غزيرة قدر خبراء بأنها لم تحدث في البلاد منذ أكثر من 100 عام، حيث تسببت بفيضانات عارمة أسفرت عن مقتل العديد من الأشخاص والتسبب في إغلاق الطرق على نطاق واسع، وإلغاء الرحلات الجوية في مطارين إقليميين وإغلاقهما.

ي وقت سابق، أعلن وزير الداخلية الإسباني "فرناندو غراندي مارلاسكا" للصحفيين، أنه تم إجلاء أكثر من 1500 شخص وأغلق أكثر من 74 طريقا بسبب الفيضانات.

وأوضح أنه تم حشد مئات العسكريين للمشاركة في عمليات الإنقاذ.

ونشرت إدارة الطوارئ لقطات تظهر منقذين يتنقلون بدراجات مائية على طريق سريع غمرته المياه وسيل من مياه عكرة يعبر الشوارع وسيارات جرفتها المياه أو غمرتها.

وبقي مطار مدينة مورسيا مغلقا، منذ الجمعة.

من جهة أخرى، قالت الشركة المشغلة للمطار إن 22 رحلة مقررة إلى بالما في جزيرة مايوركا السياحية، تم تغيير مسارها إلى مطارات إسبانية أخرى.

وأغلق مطار ألميريا، من جهته، لساعات، ما اضطر السلطات إلى إلغاء رحلتين وتحويل رحلتين أخريين إلى مالقة.

 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات