الأحد 15 سبتمبر 2019 03:51 م

دعا الرئيس الإيراني "حسن روحاني" إلى  "ضرورة أن يكون هناك هدنة في اليمن"، بعد ما يقرب من 5 سنوات من الحرب بين التحالف العربي الداعم للحكومة الشرعية، والحوثيين المدعومين إيرانيا.

وشدد "روحاني" على أن المشاكل التي تعصف بالمنطقة ينبغي أن يتم حلها من قبل الدول الإقليمية عبر قنوات الحوار والحلول السياسية.

وأشار إلى أن التسوية والحوار تنطبق أيضا على الوضع في اليمن وسوريا، بحسب وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء.

واعتبر "روحاني" أن العامل الأكثر أهمية في تأمين المنطقة هو وقف العدوان الأمريكي والصهيوني في المنطقة.

جاءت تصريحات الرئيس الإيراني، الأحد، قبل أن يطير إلى أنقرة للمشاركة في أعمال القمة الثلاثية مع نظيريه الروسي والتركي حول سوريا.

وتنعقد القمة الخامسة بين رؤساء إيران وروسيا وتركيا غدا الإثنين للتباحث حول سوريا ومستقبلها.

وتأتي دعوة "روحاني" بعد يوم واحد من هجمات على مقرات لشركة "أرامكو" النفطية السعودية، وهي الهجمات التي أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن تنفيذها بطائرات مسيرة.

واتهمت أمريكا طهران بالتورط في ذلك الهجوم، وهو ما نفاه النظام الإيراني مؤكدا أن تلك الاتهامات جاءت لتبرير أي تحرك عسكري ضد إيران.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات