الاثنين 16 سبتمبر 2019 02:11 م

تقدم المحامي المصري "محمد حامد سالم"، ببلاغ عاجل للنائب العام، ضد الصحفي والناشط السيناوي "مسعد سليمان حسن"، وشهرته "مسعد أبوفجر"، بتهمة الإساءة لقيادات الدولة والتخابر ضد مصر.

وطالب "سالم" في بلاغه بتقديم مذكرة إلى الإنتربول (الشرطة الدولية) لسرعة القبض على "أبوفجر"، وذلك لما بثه من شائعات في فترة بغاية الحرج للدولة المصرية، بهدف مساعدة الفنان والمقاول "محمد علي".

ودأب "علي"، خلال الأيام الماضية، على بث مقاطع مرئية، تحدث فيها عن ما قال إنها وقائع فساد لقيادات بالقوات المسلحة المصرية والدولة، بما فيها رئيس الجمهورية "عبدالفتاح السيسي".

وجاء البلاغ ضد "أبوفجر"، تاليا لبلاغ مشابه قدمه المحامي "سمير صبري"، إلى نيابة أمن الدولة العليا ضد الناشط المصري "وائل غنيم" بتهمة التطاول على رئيس الجمهورية.

و"غنيم" أحد الشباب الذين دعوا إلى ثورة يناير/كانون الثاني 2011 في مصر، وبث مؤخرا مقاطع مرئية مثيرة للجدل، انتقد فيها "السيسي" ودعاه إلى مراجعة نهجه.

و"مسعد أبوفجر" هو ممثل سيناء في لجنة الخمسين التي أصدر الرئيس المصري المؤقت للبلاد وقتها، المستشار "عدلي منصور" قرارا جمهوريا بتشكيلها لتتولى المرحلة الثانية من تعديل الدستور، وذلك بعد شهرين من انقلاب "السيسي" على أول رئيس مدني منتخب في تاريخ مصر "محمد مرسي" في (3 يوليو/تموز 2013).

وذكر الناشط السيناوي، في مقطع مرئي، أن الحرب في سيناء ليست حقيقية، وأن "عدد الإرهابيين لا يتجاوز بحسب أقصى التقديرات ألفين، وهم معروفون لدى أهالي سيناء".

وأكد أنه اجتمع ومشايخ قبائل سيناء عام 2014 برئيس جهاز المخابرات العامة اللواء "محمد فريد التهامي" في مقر المخابرات، حيث اقترح المشايخ على "التهامي" التدخل "للقضاء على الدواعش"، لكنه رفض هذا التدخل وفضل الحديث عن المؤامرات التي تستهدف مصر.

واعتبر "أبوفجر" أن ما يجري في سيناء يثير شكوكا بشأن الهدف الحقيقي من الحرب المزعومة على الإرهاب، وما إذا كانت تستهدف التأسيس لمصالح معقدة في ظل الحديث عن صفقة القرن، وفتح معركة مستمرة لتخويف الشعب المصري وإقناعهم بأن الإرهاب قريب منهم.

وتابع أن "ترحيل أهل سيناء هدفه تكرار سيناريو أهل النوبة وإفراغها من أهلها بغرض بيع سيناء ضمن صفقة القرن، وجدد تأكيده بأن هذا السيناريو لن ينجح أبدا".

وأشار "أبوفجر" إلى عمليات تهريب مخدرات تمر من سيناء إلى غزة، وتعود لحسابات "محمود"، نجل "السيسي" وأعوانه، مبرزا أن "أهل سيناء باتوا يقتنعون بأن السيسي يحارب السيناويين ولا يحارب الإرهاب"، حسب قوله.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات