الخميس 19 سبتمبر 2019 11:42 م

كشفت صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية، عن مشاركة السعودية لـ(إسرائيل) في استهداف مواقع لميليشيات إيرانية في منطقة البوكمال على الحدود السورية العراقية.

وألقت الصحيفة، اللوم على كل من (إسرائيل) والسعودية، في الغارات الجوية الأخيرة التي أسفرت عن عدد من القتلى والجرحى، وتدمير مرافق تخزين الأسلحة وقاذفات الصواريخ.

وقال مصدر لم تكشفه الصحيفة الطائرات السعودية والإسرائيلية استهدفتا مواقع تابعة لقوة "القدس"، التابعة للحرس الثوري الإيراني، في البوكمال، ومناطق أخرى بالقرب من الحدود العراقية السورية.

ووفقًا للمصدر، يعتقد أن إيران كانت على وشك استخدام المنشآت لضرب أهداف أخرى بعد استهداف منشآت نفط "أرامكو"، السعودية، السبت الماضي.

يأتي تأكيد الصحيفة العبرية، رغم نفي مصدر سعودي لم يكشف عن هويته، لصحيفة "إندبندنت عربية"، والذي رد على مصادر غربية أكدت مشاركة طائرات مقاتلة تابعة للرياض في استهداف المواقع المرتبطة بطهران.

وهذه هي المرة الثانية التي يستهدف فيها القصف الجوي الإيرانيين، شرقي سوريا، خلال الشهر الحالي.

وجاءت هذه الضربات بعد نحو 10 أيام من غارات مماثلة، لم تتضح هوية الطائرات التي نفذتها، وتسببت بمقتل 18 مقاتلاً، بينهم إيرانيون، في المنطقة ذاتها.

وينتشر في البوكمال عدد من الميليشيات الموالية لإيران، بينها "حزب الله" اللبناني، و"حزب الله" العراقي، و"النجباء"، و"فاطميون"، و"زينبيون"، ويقودها جميعا الحرس الثوري الإيراني، بحسب عدة تقارير.

وعززت الميليشيات الإيرانية خلال الأشهر المنصرمة من وجودها على الحدود العراقية السورية، وبشكل خاص في مدينة البوكمال.

المصدر | الخليج الجديد