الجمعة 20 سبتمبر 2019 08:15 ص

قال مصدر مسؤول بوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، الخميس، إن المزيد من القوات الأمريكية قد تتوجه إلى السعودية إذا وافق الرئيس "دونالد ترامب" على خطط الوزارة الأولية لتوفير مضادات صواريخ أمريكية للمملكة.

وأوضح المصدر أنه من المتوقع أن تقدم وزارة الدفاع خيارات عسكرية محددة إلى "ترامب" خلال الأيام المقبلة، قد يكون من بينها إرسال المزيد من بطاريات الدفاع الجوي "باتريوت" وقوات لتشغيل أنظمتها إلى السعودية، وفقا لما نقلته CNN.

وأشار إلى أن بطاريات باتريوت الأخرى في منطقة الخليج مكلفة بحماية القوات والممتلكات الأمريكية في المنطقة ولا يمكن نقلها إلى السعودية.

 يأتي ذلك في أعقاب الهجمات على منشأتين تابعتين لشركة النفط السعودية العملاقة (أرامكو) في بقيق وخريص، والتي وجهت الرياض وواشنطن أصابع الاتهام إلى إيران بالوقوف ورائها.

وأفاد المصدر بأن وزارة الدفاع تحتاج إلى قرار سياسي من الرئيس بشأن كيفية المضي قدماً في أعقاب الهجمات.

وكان المتحدث باسم هيئة الأركان الأمريكية المشتركة "باتريك رايدر" أكد أن القيادة المركزية الأمريكية، التي تشرف على العمليات العسكرية الأمريكية في المنطقة، "تبحث مع السعوديين السبل المحتملة لمواجهة أي هجمات مستقبلية".

يذكر أن الولايات المتحدة نشرت، في يوليو/ تموز الماضي، قوات إضافية وبطارية صواريخ باتريوت في قاعدة الأمير سلطان الجوية (جنوب شرق السعودية) لحماية القوات الأمريكية هناك.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات