الجمعة 20 سبتمبر 2019 10:48 ص

رصد مغردون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تأثر محطات الوقود السعودية بالهجمات على معامل شركة "أرامكو" النفطية السعودية، حيث رصدوا توقف عدد من المحطات وزحاما على وصل إلى حد الطوابير على محطات أخرى.

وقال مغردون إن السعوديين اصطفوا في طوابير طويلة على محطات الوقود، واضطر السائقون للانتظار لوقت طويل لتأمين الوقود لسياراتهم.

وبعد هجمات أرامكو، خسرت السعودية نصف إنتاجها من النفط، وستعمل على تلبية طلبات عملائها من المخزون الاحتياطي، على حساب المتطلبات المحلية لمواطنيها.

وظهرت طوابير السيارات الطويلة في مقطع فيديو صوره مواطن أمام محطة وقود خارج العاصمة الرياض، بانتظار أن تملأ خزاناتها من البنزين.

وسمع صوت مصور الفيديو وهو يقول إن محطات محروقات أخرى تشهد ازدحاما شديدا للسيارات، بسبب انقطاع الوقود.

 

ووفقا لمؤسسة "ستاندر أند بورز بلاتس"، ستحتاج السعودية لشهر على الأقل لتعوض نحو ثلاثة ملايين برميل نفط يوميا، أي نحو نصف الإنتاج الذي توقف بعد الهجوم على منشأتي نفط في أبقيق وخريص.

وأسفرت الهجمات على أرامكو عن انفجارات أدت إلى اندلاع النيران في منشأتي أبقيق، أكبر معمل في العالم لمعالجة النفط، وخريص المجاورة، حيث يوجد حقل نفطي كبير شرق السعودية.

وأدى الهجوم إلى توقف إنتاج 5.7 مليون برميل يوميا، أي نصف إنتاج النفط السعودي أو ستة% من الإنتاج العالمي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات