الجمعة 20 سبتمبر 2019 11:56 ص

قالت جامعة سيبيريا الفيدرالية Siberian Federal University إنها تحقق في واقعة نشر طالب مصري لديها صورا له مع زميلته الروسية على "فيسبوك" واصفا إياها بأنها عاهرة بكلمات عربية حتى لا تتمكن زميلته من فهمها.

ووفقا لما نشره أحد المصريين، فإنه راسل الجامعة الروسية مبلغا بما قام الطالب بفعله، وترجم ما كتبه الطالب المصري لإدارة الجامعة التي أكدت له أنها تحقق في ذلك الموضوع.

وكان الطالب المصري "أحمد طاهر معتوق"، بجامعة سيبيريا الفيدرالية، قد نشر صورا له يرقص مع زميلته الروسية في حديقة، وعلق عليها قائلا: "إذا رأيتموني يوما مع عاهرة فتأكدوا أنني أقنعها بالتوبة لا أكثر.. ربنا يتوب علينا بقى".

واستفزت كلمات الطالب المصري كثيرا من الناشطين على "فيسبوك" الذين انتقدوه بعنف.

لكن الشاب أصر على موقفه في مواجهة من طالبوه بحذف المنشور بالكامل من صفحته خاصة وأنه يخدع زميلته التي لا تعرف العربية، حيث رد عليهم معتبرا أنها عاهرة وتستحق الكتابة عنها بهذه الطريقة.
 

وفي منشور آخر كتب "معتوق": أنت متهم بقضية سب وذم.. لماذا؟! -لأنك شبهت بعض اللادنيين والعلمانيين بالعاهرات! -- من رفع الدعوى؟! اللادنيين والعلمانيين أم العاهرات؟!".

وفي المقابل نشر شاب آخر صورا من محادثته مع إدارة الجامعة التي أبلغها بما كتبه الطالب المصري، كما ترجم لها كلمة الطالب المصري عندما شرح محتوى المنشور، وهو ما ردت عليه إدارة الجامعة بأنها تعتزم التحقيق في الواقعة.

المصدر | الخليج الجديد