السبت 21 سبتمبر 2019 07:54 م

أثار مقطع فيديو تداوله ناشطون يظهر أبا يقوم بضرب وتعذيب ابنته الرضيعة موجة غضب، ومطالبات بتحديد هوية الرجل ومحاسبته.

وأظهر المقطع الأب الذي يقوم بضرب الرضيعة بعنف، في محاولة لإجبارها على الوقوف على قدميها.

بدوره، طالب الإعلامي السعودي "زياد بن سعد الشهري"، السلطات السعودية بمحاسبة الرجل الذي ظهر في الفيديو، وكتب على "تويتر": "حسبي الله ونعم الوكيل، كم من أم وأب يتمنون طفل سنين! مثل هذه المقاطع لا بد من نشرها للوصل له حتى وإن كان أجنبيًا، أعتقد ولكنه في بلدنا تطبق عليه قوانين البلد الإنسانية بريئة من أفعاله لا ديانة ولا عقل بشري أو حيواني يقبل به".

وطالبت ردود الفعل الغاضبة الأب المعنف ومصور الفيديو الذي سمح بتعرض هذا الطفل للاعتداء، من خلال وسم #معذب_طفله على "تويتر".

ونشر ناشطون حساب شخص فلسطيني يدعى "يوسف عثمان  القططي" قالوا إنه هو معنف الطفلة الرضيعة، وانهالوا عليه بالدعوات والسباب مطالبين السلطات بالتدخل ومحاسبته.

 

تحقيقات لتحديد هوية الأب

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في السعودية "خالد أبا الخيل"، إن مركز بلاغات العنف التابع للوزارة يجري تحقيقًا لتحديد هوية الشخص الذي ظهر في مقطع فيديو يعنف طفلا رضيعا.

وأضاف في تغريدة له عبر "تويتر": "يعمل الزملاء والزميلات في وحدة الحماية الاجتماعية بالتنسيق مع الجهات المختصة للوصول للمعنف.. وسيتم تطبيق نظام حماية الطفل ولائحته التنفيذية بحقه".

 

 

المصدر | الخليج الجديد