الأحد 22 سبتمبر 2019 01:24 ص

أجبرت الخطوط الجوية الكندية "إير كندا" راكبة مسلمة على خلع حجابها أمام ركاب طائرة، بينما تقدم مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير) بشكوى ضد الشركة الكندية.

وكشف موقع "KPIX " المحلي في سان فرانسيسكو، السبت، عن "أحمد رفيقي"، منسق الخدمات القانونية والحقوق المدنية في فرع المجلس بسان فرانسيسكو إنّ "المجلس قلق من أن يواجه المسلمون الذين يسافرون على الخطوط الجوية الكندية معاملة مماثلة، إذا لم يتم توضيح طبيعة سياسات وإجراءات الشركة".

وطالب "رفيقي" بأن تقدم "إير كندا" اعتذارا صادقا لعائلة الفتاة، وتدعى "فاتيما عبدالرحمن".

وترغب عائلة "عبدالرحمن" باعتذار مكتوب من شركة الطيران الكندية، رافضة الاعتراف بالتوضيح الذي نشرته "إير كندا" على "تويتر"، تعليقا على شكوتها.

كما أشار الموقع الأمريكي إلى أن محامي الفتاة على استعداد للتفاوض مع الشركة الكندية بهدف الوصول لتسوية، لتجنب معركة قانونية.

ومن بين مطالب عائلة "فاتيما" إحداث تغييرات فورية في السياسة التي تحظر التمييزوالمضايقة، وتدريب الموظفين على طبيعة الثقافات المختلفة.

وبدأت الواقعة عندما أجبرت "فاتيما" على خلع حجابها أمام ركاب الطائرة التي كانت تستقلها، في أغسطس/آب الماضي، عائدة إلى سان فرانسيسكو، رغم إتمامها الفحص الأمني على البوابات، ورفض طلبها بخلع الحجاب في غرفة أو مكان خاص.

وفي أغسطس/آب الماضي، سافرت "فاتيكا" وهي لاعبة إسكواش أمريكية، إلى مدينة تورونتو الكندية للمشاركة في إحدى البطولات الرياضية في الأول من الشهر ذاته.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول