الأحد 22 سبتمبر 2019 05:55 ص

تعهد الرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي"، بطي صفحة الميليشيا والانقلاب في بلاده دون رجعة، وقال إن حكومته ستستعيد مؤسسات الدولة، وسيعود اليمن فاعلاً في محيطه الإقليمي والدولي.

جاء ذلك خلال لقائه في مدينة الرياض بمحافظ محافظة الجوف اليمني اللواء "أمين العكيمي"، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

ووجه "هادي"، بمزيد من اليقظة والتدريبات وترتيب الصفوف لاستكمال تحرير ما تبقى من محافظة الجوف واليمن ككل من ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وقال الرئيس اليمني: "بمضاعفة الجهود والعمل بروح الفريق الواحد وبدعم الأشقاء في السعودية سيتعافى الوطن من تداعيات تمرد وانقلاب ميليشيا جماعة الحوثي المدعومة من إيران".

ووجه "هادي"، ببذل كل الجهود لتحقيق استقرار في كافة المحافظات المحررة والإيفاء بمستحقات التنمية الخاصة بالمحافظات وفي مقدمتها محافظة حضرموت وشبوه وباقي المحافظات.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين.

وأدى القتال المشتعل باليمن، إلى مقتل وجرح 70 ألف شخص، منذ بداية العام 2016، حسب تقديرات أممية أعلنتها في 17 يونيو/حزيران 2019.

ومؤخرا، سيطرت قوات "المجلس الانتقالي الجنوبي"، المدعوم إماراتيا، على محافظات جنوبية بينها العاصمة المؤقتة عدن، في إطار سعيها لفصل جنوب اليمن عن شماله.

المصدر | الخليج الجديد