الأحد 22 سبتمبر 2019 04:49 م

كشف الرئيس التنفيذي لمونديال 2022، "ناصر الخاطر"، عن سعادته البالغة بالتطور الذي تشهده البنية التحتية في البلاد، مؤكدا أن النسخة المقبلة من بطولة كأس العالم التي ستقام في قطر ستكون تاريخية.

وأوضح "الخاطر" في حوار له مع موقع "جول" بالنسخة الفرنسية، أنَّ التعرف على الثقافة القطرية، والاستمتاع بوسائل الترفيه المختلفة التي تقدمها دولة قطر، يُمثِّلان الضامن بالنسبة للمشجعين لقضاء أوقات لا تنسى خلال فعاليات مونديال قطر .

وأضاف: "تنظيم البطولة في قطر يعد أمراً تاريخياً، والكثير من الأشخاص سيتعرفون على ثقافتنا التي لم يتعرفوا عليها من قبل مطلقاً، مثل رحلات السفاري والتخييم في الصحراء، وإمكانية السير على الكثبان الرملية".

وأشار  إلى أن "فن الطهي لدى قطر يتميز بوجود الكثير من النكهات المختلفة، وتُعَدُّ دولة قطر مجتمعاً مفتوحاً، وينحدر سكانها من أكثر من 100 دولة مختلفة؛ لذا تتكون ثقافتنا من أجناس عالمية، مع حفاظها على الكثير من التقاليد".

وأوضح "الخاطر"، الذي يشغل منصب مساعد الأمين العام لشؤون التنظيم في اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية على انتهاء كافة الأعمال الرئيسية للملاعب وشبكات الطرق الخاصة بمونديال قطر طبقاً لجدول زمني.

كما أشاد  بانتهاء الخط الأول للمترو والذي جرى افتتاحه بالفعل وجرى استخدامه في نهائي كأس أمير قطر، ويستخدمه الكثير من الأشخاص حتى الآن.

 

ومن المقرر افتتاح بقية خطوط المترو خلال الأشهر المُقبلة، وأكد الخاطر أن الأمور تسير على ما يرام فيما يتعلق بالبنى التحتية وتواريخ التسليم.

وفي نهاية الحوار، أعرب "الخاطر" عن سعادته بالتعاون بين الفيفا واللجنة العليا للمشاريع والإرث وهو ما أسهم في تسارع وتيرة تنفيذ المشاريع وبشكل متكامل.

المصدر | الخليج الجديد