الاثنين 23 سبتمبر 2019 05:34 ص

التقى وزير الشؤون الخارجية بسلطنة عمان "يوسف بن علوي" نظيره الإيراني "محمد جواد ظريف" بمدينة نيويورك، في إطار الاستعدادات الجارية حاليا لانعقاد أعمال الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وبحث "بن علوي" و"ظريف"، خلال اللقاء، آخر التطورات في العلاقات الثنائية وأهم القضايا الإقليمية والدولية.

جاء اللقاء بعد يومين من حث وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف"، جميع دول الخليج على الدخول في محادثات مع إيران لنزع فتيل التوترات في أعقاب الهجمات التي استهدفت البنية التحتية لشركة النفط السعودية العملاقة (أرامكو).

ومن المقرر أن يعقد اجتماع وزراء خارجية إيران ومجموعة 4+1، الأربعاء، المقبل في نيويورك، لبحث آخر المستجدات بشأن الاتفاق النووي.

وفي مايو/أيار الماضي، عقد "ظريف" مؤتمرا صحفيا بالعاصمة العراقية بغداد، ذكر فيه أن بلاده عرضت توقيع اتفاق عدم اعتداء مع جيرانها في الخليج، عقب تصاعد التوتر بين طهران وواشنطن، دون أن يقدم تفاصيل بشأنه.

وفي الشهر ذاته، أعلن "لافروف" أن عددا من دول الخليج مستعدة للنظر في إبرام معاهدة مع إيران بشأن عدم الاعتداء، مشيرا إلى أن بلاده على استعداد لدعم هكذا توجه.

جاء ذلك تزامنا مع تقليص طهران التزاماتها بالاتفاق النووي بعد مرور عام على انسحاب واشنطن من الاتفاق، وفرض عقوبات مشددة على إيران، لإجبارها على إعادة التفاوض بشأن برنامجها النووي والصاروخي.

وتتهم واشنطن وعواصم خليجية، وخاصة الرياض، طهران، باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران.

 

 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات