الاثنين 23 سبتمبر 2019 01:10 م

اتهم صحفيون وناشطون قناة OTV، التابعة للتيار الوطني الحر في لبنان، بالعنصرية على خلفية نشرها مقطع كاريكاتير يتضمن سخرية من اللاجئين والنازحين وأبناء العمال الأجانب في البلاد.

وتناول الكاريكاتير، الذي رسمه "أنطوان غانم"، عودة الطلاب إلى المدارس، تعليقا على تصريح وزير التربية "أكرم شهيب" بأنه لن يسمح ببقاء أي طالب خارج المدرسة مهما كانت جنسيته.

ويظهر في الكاريكاتير طالبان لبنانيان يرغبان في الدخول إلى المدرسة ليتفاجآ بأنها لم تعد تتسع للطلاب، والسبب بحسب لافتة وضعت على باب المدرسة كُتب عليها: "نعتذر منكم المدرسة ممتلئة بالسوريين والعراقيين والفلسطينيين والهنود والزنوج والأحباش والبنغلادشيين".

واعتبر صحفيون أن قناة التيار، الذي ينتمي إليه الرئيس اللبناني "ميشال عون"، لم توفق في انتقادها وزير التربية، ووصفوا الكاريكاتير بأنه "يطفح بالعنصرية".

وفي هذا الإطار، رأت الصحفية "سناء خوري" أنّه "لو بدولة فيها ذرّة احترام لدستورها، ما بيكون في نقاش أصلًا على ضرورة مقاضاة صاحب الرسم والقناة"، مضيفة: "لكن للأسف ببلدنا من جرّم كلّ أشكال حريّة التعبير والسخرية، ومن تسامح مع خطاب الكراهية والعنصرية".

وقالت الصحفية "ديانا مقلد": "تلفزيون رئيس جمهورية لبنان يبث كاريكاتيرا يستعمل فيه عبارات عنصرية مقيتة تجاه السود والسوريين والفلسطينيين وجنسيات أخرى ويحملهم مسؤولية عدم توافر المدارس، عدا عن العنصرية، فالفكرة كاذبة ومضللة وحقيرة".

وفيما أشار "محمود غزيّل" إلى أنّ الفيديو حُذف من موقع القناة وحسابها على "يوتيوب"، قالت الناشطة والإعلامية "جمانة حداد": "الجماعة فاهمين القصة بالمقلوب (..) استقووا ع المجرم مش ع الضحية يا عنصريين".

 

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات