الأربعاء 2 أكتوبر 2019 06:50 م

دعت الشيخة "موزا بنت ناصر"، والدة أمير قطر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة "التعليم فوق الجميع"، إلى إطلاق يوم عالمي لحماية التعليم، بعد أن شهدت الأعوام الخمسة الأخيرة فقط، نحو 14 ألف اعتداء على التعليم، في 30 دولة حول العالم.

جاءت تصريحات الشيخة "موزا"، خلال مشاركتها كمتحدث رئيسي في المنتدى الاجتماعي لمجلس حقوق الإنسان، الأربعاء، بحضور المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان "ميشيل باشليه".

ولفتت، وفق صحيفة "الشرق" القطرية، إلى أن "النزاعات المسلحة طويلة الأمد خلفت دماراً لا يمكن تجاوزه للتعليم"، مضيفة "أقصد الاعتداء المتعمّد على التعليم وعلى حق أساسي من حقوق الإنسان.. سيحتاج عقوداً لإعادة بناء اليمن وسوريا والعراق".

وتابعت: "هناك عشرات الملايين من الشباب يحرمون من فرصتهم في اكتساب المعرفة التي تمكنهم من بدء حياتهم، فهم محاصرون في دوّامة العنف والبؤس وقد سلبوا مستقبلاً أفضل، حتى أصبحت الصدمات النفسية جزءاً من حمضهم النووي".

وحذرت من أنه "لن تكون هناك أمة حينما ينعدم التعليم، وإن لم نغير المسار فسوف نستمر في دفع الثمن باهظاً".

وأضافت: "أنا أعتقد بأن لدينا جميعاً دوراً نلعبه بشكل فردي وجماعي، ومن خلال تجاربنا لا يوجد هناك حل واحد لكل التحديات، ينبغي أن يكون لدينا نهج قائم على الانتقاء والاختيار والابتكار والإبداع".

وختمت الشيخة "موزا" كلمتها بالدعوة إلى استحداث يوم عالمي لحماية التعليم، لغرض تحديد التقدم المنجز في هذا الشأن سنويا، والفجوات، ومن ثم وضع حماية التعليم في مقدمة أولويات الأجندة الأممية.

المصدر | الخليج الجديد