الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 09:24 ص

كشفت النيابة العامة في مرسين التركية عن فرض الإقامة الجبرية على المواطن الذي أقدم على صفع طفل أردني الجنسية، أثناء شجار بين أطفال كانوا يلعبون معا.

وأوضح بيان للنيابة في تفاصيل الواقعة، أن "خلافًا دب بين 4 أطفال، اثنان تركيان، واثنان آخران أردنيان، ما أسفر عن كسر في سن طفل تركي وإصابة آخر بجروح طفيفة".

وتابع البيان: "تطور الخلاف بتدخل والد أحد الطفلين التركيين وصفع طفلاً أردنيًا وطرحه أرضًا ثم ركله ويتسبب في إصابته بجروح، كما قام بدفع شقيقته الكبرى مرتين".

وأشعل مقطع فيديو لرجل تركي وهو يصفع طفلاً أردنياً في ولاية مرسين جنوب تركيا، جدلاً واسعاً بين المغردين الأتراك.

وتصدر وسم #Ürdünlü (الأردني) موقع "تويتر" في تركيا، حيث تعرض الرجل الذي اعتدى على الطفل بقسوة مفرطة، لانتقادات لاذعة، دفعت السلطات الأمنية للتدخل وتوقيفه.

وفي سياق متصل، نفت السلطات التركية صحة الشائعات القائلة بالبدء بإجراءات ترحيل الطفل الأردني مع أسرته رغم تعرضه للضرب.

وأكدت مصادر في المديرية العامة لإدارة الهجرة أن الادعاءات المتداولة عقب الحادثة لا تعكس الحقيقة.

وشددت على أن إدارة الهجرة قدمت الدعم اللازم للأسرة المتضررة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات