الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 10:24 ص

كشفت أعمال تنقيب أثرية في منطقة وادي عارة داخل أراضي 48، عن مدينة تاريخية عملاقة عمرها نحو 5000 سنة، اعتبرها باحثون "نيويورك الشرق الأوسط القديم"، ووصفت بأنها الأكبر والأقدم في المنطقة.

وكانت المدينة موطنا لنحو 6 آلاف شخص، وكانت تحتوي على طرق مخطط لها، وأحياء، ومعبد لممارسة الطقوس وتحصينات.

كما عثر العلماء على نحو 4 ملايين قطعة من بقايا أثرية في الموقع، بما في ذلك تماثيل نادرة لبشر وحيوانات، وقطع من الفخار وأدوات مختلفة، بعضها جاء من مصر.

ويوضح القائمون على عمليات الحفر والتنقيب الأثرية، أن الحديث يدور عن واحدة من المدن الأولى والكبيرة في الشرق القديم، ومن ضمن معالمها البارزة معبد ضخم يشمل مستودعا لعظام حيوانات محروقة، ما يشكل شهادة على إجراء طقوس تقديم الأضاحي.

وتبلغ مساحة الحفريات 650 دونما، وتم الكشف عنها خلال عمليات شق شارع في منطقة وادي عارة حيث تقام مدينة إسرائيلية جديدة تدعى "حريش".

وفي المنطقة المفتوحة داخل المدينة الأثرية؛ تم اكتشاف معبد حجمه نادر بضخامته، وفي ساحته حوض حجري عملاق استخدم مستودعا للسوائل التي وظفت في الطقوس والشعائر الدينية.

وسيتم توثيق المكتشفات الأثرية بوسائل متطورة ستتم تغطيتها مجددا بعد دراستها ومعاينتها من قبل الباحثين.

ونقلت صحيفة "القدس العربي" عن المؤرخ والبروفيسور "مصطفى كبها" أن المدينة الأثرية هي أكبر مدينة كنعانية في فلسطين تكتشف حتى اليوم، لافتا لوجود عدد كببر من المدن الكنعانية في أرجاء البلاد، ومشيرا إلى أن المدينة تقع حول عيون الأساور الشهيرة بوفرتها وغزارة مياهها.

وكان العلماء قد اكتشفوا منطقة سكنية أكثر قدما، يعتقد أن عمرها 7 آلاف عام، تحت المدينة.

وقال علماء آثار إسرائيليون إن الاكتشاف يعد الأكثر أهمية في المنطقة الذي يعود إلى تلك الحقبة.

وقال مديرو أعمال الحفائر في بيان: "إنها نيويورك العصر البرونزي المبكر لمنطقتنا، وهي مدينة عالمية ومخطط لها وكان يعيش فيها آلاف السكان".

وأضاف البيان: "مما لا شك فيه أن هذا الموقع يغير إلى حد كبير كل ما نعرفه عن طبيعة الفترة وبداية التمدن."

ويمتد الموقع، المعروف باسم "إن إيسور"، على مساحة 161 فدانا، أي حوالي ضعف حجم المساحات المكتشفة المشابهة سابقا.

وقالت هيئة الآثار الإسرائيلية إن تصميم المدينة يضم مناطق سكنية ومناطق عامة وشوارع وأزقة.

وعكف علماء الآثار على إجراء أعمال الحفائر في الموقع لأكثر من عامين ونصف العام، بمشاركة 5 آلاف شاب ومتطوع.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات