الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 05:19 م

وصف وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية "أنور قرقاش"، التحرك التركي لشن عملية ضد القوات الانفصالية شمال شرق سوريا، بأنها تطورات خطيرة ومهددة لوحد الدول العربية.

وقال الوزير الإماراتي، في تغريدة على حسابه بـ"تويتر"، الثلاثاء: "التطورات الخطيرة والمحيطة بسوريا ما هي إلا تداعيات للانقسام العربي الحالي، دول عربية انهارت مؤسساتها وانتهكت سيادتها وغدت مهددة في وحدة ترابها الوطني".

وأضاف قرقاش: "لا سبيل إلا العمل على عودة النظام العربي الإقليمي فما يحدث أمامنا بذور أزمات مستدامة يرويها الانقسام الحالي".

يأتي ذلك في أبعاد إعلان تركيا، الثلاثاء، إنها صارت مستعدة تماما لشن عملية عسكرية في شمال شرقي سوريا، بعدما بدأت الولايات المتحدة في سحب قوات لها من هناك بالفعل.

وأكد الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، الإثنين، أن بلاده عازمة على شن العملية العسكرية لتطهير المنطقة من "وحدات حماية الشعب" الكردية التي تعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا وذراعا لـ"حزب العمال الكردستاني".

يذكر أن دولة الإمارات، كانت أولى الدول العربية التي أعادت علاقاتها مع رئيس النظام السوري "بشار الأسد"، حيث أعادت فتح سفارتها في دمشق؛ رغم آلة القتل المتواصلة التي يمارسها النظام ضد المدنيين في مدن تسيطر عليها المعارضة.

المصدر | الخليج الجديد