الأربعاء 9 أكتوبر 2019 01:07 م

أحالت وزارة الداخلية في الكويت، اليوم الأربعاء، أحد أفراد العائلة الحاكمة (شيخ) إلى النيابة العامة؛ بتهمة الإساءة إلى ضابط شرطة، وذلك على خلفية انتشار مقطع صوتي وثق الواقعة، على مواقع التواصل.

و"الشيخ" و"الشيخة" هما لقب شرفي يطلق على أفراد العائلة الحاكمة في الكويت، في السجلات والوثائق الرسمية.

ووفق وسائل إعلام كويتية، أحالت وزارة الداخلية الشيخ "عبدالله السالم الأحمد الصباح" إلى النيابة العامة، الأربعاء، بتهمة الإساءة وإهانة المقدم "صالح الراشد" وهو رئيس قسم تراخيص العاصمة.

والشيخ المتهم "عبدالله"، هو حفيد الشيخ "عبدالله الأحمد الصباح" الأخ غير الشقيق لأمير الكويت الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح" الذي يحكم البلاد منذ 2006.

ووثق المقطع المتداول تطاول الشيخ الكويتي على الضابط، خلال استفساره عن سبب رفض "الراشد" تمرير معاملة سيارات وطرده أطراف المعاملة من مكتبه.

 

وبعد أن هدد الشيخ الضابط بإحالته للتحقيق، وتلفظ عليه في نهاية المكالمة بالقول: "المرة الثانية إن مر عليك اسم أي شيخ، تخلص المعاملة غصبن على راسك، يلا يلعن...".

وجاءت خطوة الإحالة للنيابة بعدما حظي سب الشيخ للضابط باستنكار واسع من قبل ناشطين ونخب كويتية عبروا عن غضبهم من تصرف عضو العائلة الحاكمة عبر "وسم محشوم المقدم صالح الراشد"، مطالبين بمحاسبته وفق الضوابط والقوانين.

يذكر أن الشيخ "عبدالله السالم" سبق أن تم الحكم بسجنه 3 أعوام وصدر عفو عنه في عام 2017 بعد عام على سجنه، إثر اتهامه بالعيب في الذات الأميرية.

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد+متابعات