الأربعاء 9 أكتوبر 2019 10:43 م

شن وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، ليل الأربعاء، هجوما على السعودية والإمارات، دون أن يذكرهما بالاسم، بسبب بيان الرياض حول العملية العسكرية التركية "نبع السلام"، والتي بدأت، قبل ساعات، شمال شرقي سوريا.

وخلال مقابلة تليفزيونية مقتضبة، قال "جاويش أوغلو"، موجها كلامه إلى السعودية: بأي وجه تعارضون عملية نبع السلام.. لقد قتلتم الكثير من الناس في اليمن وتركتم أشخاصا جياعا".

وأضاف الوزير التركي: "مشكلتنا مع الإرهابيين ولا ينبغي لأحد أن يعارض عملية نبع السلام من خلال الاحتماء وراء قضايا أخرى".

وأردف: "سنتدبر أمورنا بأنفسنا وسننهي بنجاح عملية نبع السلام التي لها أهمية كبيرة بالنسبة لنا.

وكانت كل من الخارجية السعودية والإماراتية قد أدانتا العملية العسكرية التركية، ووصفتاها بـ"العدوان" و"التعدي السافر على وحدة واستقلال وسيادة الأراضي السورية".

والأربعاء، أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" إطلاق جيش بلاده عملية "نبع السلام" في شمالي سوريا، لتطهيرها من تنظيمي "بي كا كا/ ي ب ك" و"الدولة الإسلامية"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وأشار الرئيس التركي إلى أن هدف العملية هو "القضاء على الممر الإرهابي المُراد إنشاؤه قرب حدودنا الجنوبية، وإحلال السلام في تلك المناطق".

وقوبلت العملية بردود فعل دولية رافضة، حيث يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً طارئاً مغلقاً، غد الخميس، لبحث العملية التركية، بناء على طلب قدمته بلجيكا وفرنسا وألمانيا وبولندا وبريطانيا.

وتعد هذه ثالث عملية تشنها تركيا مع فصائل سورية موالية لها في شمال سوريا، بعد عملية في العام 2016 سيطرت بموجبها على مدن حدودية عدّة، وأخرى عام 2018 سيطرت على إثرها على منطقة عفرين في شمالي سوريا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات