الأربعاء 9 أكتوبر 2019 11:40 م

قال وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، الأربعاء، إن تركيا لديها "مخاوف أمنية مشروعة" في شمال شرقي سوريا، لكنه نفى أن تكون الولايات المتحدة قد منحتها ضوءا أخضرا لتنفيذ العملية العسكرية الدائرة هناك ضد التنظيمات الكردية المسلحة.

وأضاف "بومبيو"، في مقابلة مع شبكة "بي بي إس"، أن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" لم يسحب الجنود الأمريكيين بالكامل من سوريا، لكنه اتخذ قرارا بإبعادهم فقط عن طريق الأذى.

وعبر "بومبيو" عن رفضه للمخاوف بشأن نهوض تنظيم "الدولة الإسلامية" من جديد، بسبب ما يجري، مشيرا إلى مخاوف عبرت عنها دول أوروبية، بعد بدء أنقرة عمليتها، التي أطلقت عليها "نبع السلام".

وفي وقت سابق، الأربعاء، أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" أن بلاده أطلقت عملية عسكرية باسم "نبع السلام" شمال شرقي سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة تنظيم "الدولة".

وقوبلت العملية بردود فعل دولية رافضة، حيث يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعاً طارئاً مغلقاً، غد الخميس، لبحث العملية التركية، بناء على طلب قدمته بلجيكا وفرنسا وألمانيا وبولندا وبريطانيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات