الخميس 10 أكتوبر 2019 03:01 ص

علق أعضاء بالكونغرس على أزمة الداعية السعودي "سلمان العودة"، المعتقل حاليا بالمملكة، والذي ينتظر آخر جلسات محاكمته، الخميس، وسط توقعات بحصوله على حكم نهائي بالإعدام.

وطالب السيناتور الديمقراطي "باتريك ليهي" السلطات السعودية بالإفراج عن "العودة"، وتغليب وجهة نظر حقوق الإنسان بشأن الداعية السعودي.

من ناحيته، قال عضو الكونغرس الأمريكي، الديمقراطي "دون باير"، عبر حسابه بـ"تويتر": "ستقرر الحكومة السعودية غدا مصير الديمقراطية وحقوق الإنسان، بالحكم على سلمان العودة، المحتجز في الحبس الانفرادي لمدة عامين".

وأضاف "باير"، الذي يمثل ولاية كارولاينا الشمالية: "تبرز قضيته (العودة) وسط حملة مقلقة على حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية باعتبارها مظلمة خاصة.. يجب أن يطلق سراحه".

وينتظر "سلمان العودة" النطق بالحكم عليه، خلال جلسة محاكمته الأخيرة، الخميس، في السعودية، حسبما أفاد نجله "عبدالله"، ومن المعروف أن النيابة السعودية طالبت بإنزال عقوبة الإعدام بحقه، موجهة له عشرات التهم.

وكانت آخر تغريدة كتبها الشيخ "العودة" قبل توقيفه في سبتمبر/أيلول 2017، قد نادت بوحدة دول التعاون الخليجي بعد نحو 3 أشهر من الأزمة الخليجية وحصار قطر، وهي تغريدة أثارت ردودا غاضبة في المملكة ضده.

وفي أغسطس/آب 2018، طالبت منظمة العفو الدولية السلطات السعودية بإطلاق سراح "العودة" فورا دون قيد أو شرط، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليه، واحترام المعايير الدولية لحقوق الإنسان في محاكمته.

و"العودة" واحد من بين عشرات من علماء الدين والناشطين والمفكرين الذين تم اعتقالهم منذ تولى ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" منصبه في عام 2017.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات