الاثنين 14 أكتوبر 2019 04:18 م

قال مسؤول أمريكي، مساء الإثنين، إن القوات الأمريكية في شمالي سوريا تلقت أوامر لمغادرة البلاد.

وصرح المسؤول بأنه تم إصدار أوامر لجميع القوات الأمريكية في شمالي سوريا بمغادرة البلاد في مواجهة الهجمات التركية على الأكراد في المنطقة.

وقال إن نحو 1000 جندي سيغادرون البلاد، تاركين وراءهم وحدة صغيرة من 150 فردا في قاعدة جنوبي سوريا في التنف، بعد يوم واحد من أمر الرئيس "دونالد ترامب" بالإخلاء.

وأضاف المسؤول: "نحن ننفذ الأمر".


واعتبر الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب"، أن القوات الكردية في شمال شرقي سوريا ربما تفرج عن الأسرى من تنظيم "الدولة الإسلامية" لدفع الولايات المتحدة إلى التدخل في المنطقة في ظل العملية التركية.

وقال "ترامب"، في تغريدتين: "لا ننوي خوض أي حرب أخرى بين شعوب تحارب بعضها بعضا منذ 200 سنة.. كانت لدى أوروبا فرصة لاستعادة سجنائها من تنظيم الدولة، لكنها لم ترد دفع التكلفة.. وقالوا لتدفع الولايات المتحدة".

وأضاف "ترامب": "قد يكون الأكراد أفرجوا عن بعضهم لدفعنا إلى التدخل.. من السهل للغاية أن تعيد تركيا أو الدول الأوروبية التي ينحدر منها الكثيرون أسراهم، لكن ينبغي لهم التحرك بسرعة".

وتأتي الأوامر بمغادرة القوات الأمريكية في ظل استمرار عملية "نبع السلام" التي أطلقها الجيش التركي مع الجيش الوطني السوري الحر، الأربعاء الماضي، ضد تنظيمي "ي ب ك/ بي كا كا" و"الدولة الإسلامية"، شمال شرقي سوريا.

وأثارت عملية "نبع السلام" التركية انتقادات دولية ومخاوف من أن تؤدي لكارثة إنسانية، فيما تقول أنقرة إنها للقضاء على التهديدات التي يمثلها مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية السورية ومسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية"، وتمكين اللاجئين السوريين في تركيا من العودة إلى ديارهم بعد إقامة "منطقة آمنة".

المصدر | الخليج الجديد