الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 06:57 ص

أعلن مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية، الثلاثاء، عن زيارة مرتقبة لوفد أمريكي رفيع المستوى، إلى العاصمة التركية أنقرة؛ لبحث الوضع في سوريا.

ويبحث الوفد، مستقبل العملية العسكرية التركية "نبع السلام"، شمالي سوريا، حيث تسعى واشنطن لإطلاق مفاوضات بين الجانبين التركي والكردي.

وقال المسؤول في تصريحات صحفية: "ملتزمون بحل الوضع من خلال المفاوضات، لذا أمر الرئيس (دونالد ترامب) وفدا رفيع المستوى بالتوجه إلى أنقرة في أقرب وقت ممكن لمعرفة ما إذا كان بإمكاننا الاتفاق".

وأضاف أن "الولايات المتحدة تريد وقفا لإطلاق النار من قبل جميع القوى في شمال شرق سوريا".

وكان نائب الرئيس الأمريكي "مايك بنس"، صرح بأن "ترامب" طلب منه ترأس وفد رفيع المستوى للسفر إلى تركيا لمناقشة وضع العملية التركية ومطالبة أنقرة بالجلوس للمفاوضات مع الأكراد".

وأضاف "بنس" أنه و"أوبراين" (مستشار الأمن القومي الأمريكي)، سيغادران إلى أنقرة بأسرع وقت ممكن، مؤكدا أن العقوبات المعلنة حديثاً ستظل سارية أو تزداد سوءا حتى تتبنى تركيا وقفاً فورياً لإطلاق النار وتوقف العنف.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية، أعلنت فرض عقوبات على مسؤولين أتراك، على خلفية العملية العسكرية التركية.

وبدأت تركيا منذ الأربعاء الماضي، عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم "نبع السلام"، لتطهير المنطقة الحدودية من وحدات حماية الشعب الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ"حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي تدعمها الولايات المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + سبوتنيك