قررت النيابة العامة الكويتية، الأربعاء، حبس الشيخ "عبدالله سالم الأحمد الصباح"، لمدة 21 يومًا؛ بتهمة الإساءة إلى ضابط.

والشيخ "عبدالله"، هو حفيد الشيخ "عبدالله الأحمد الصباح"، الأخ غير الشقيق لأمير الكويت الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح".

ووجهت النيابة تهمة التهديد والابتزاز للشيخ الكويتي، بعد تداول مقطع صوتي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يؤكد الواقعة، لتصبح القضية جناية وليست جنحة، وفق وسائل إعلام كويتية.

وكانت النيابة العامة قد قررت إحالة الشيخ "عبدالله" إلى الأدلة الجنائية لأخذ بصمة الصوت، بعد إنكاره أن يكون الصوت عائدًا له.

وخلال المحادثة، هدد "عبدالله" ضابطا بسبب رفضه تمرير معاملة سيارات، وتلفظ عليه بالقول: "المرة الثانية إن مر عليك اسم أي شيخ، تخلص المعاملة غصبن على راسك، يلا لالعن أبوك على ابو اللي يابك تفو عليك".

وسبق أن تم حبس "عبدالله السالم" 3 أعوام وصدر عفو عنه في العام 2017 بعد عام على سجنه، إثر توجيه تهمة "العيب بالذات الأميرية" له.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات