الخميس 17 أكتوبر 2019 07:31 ص

أجرى أمير قطر، الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني" اتصالا هاتفيا بأمير الكويت، الشيخ "صباح الأحمد"، أعرب فيه عن تهنئته بمناسبة عودته إلى بلاده بعد استكمال الفحوصات الطبية التي تكللت بالتوفيق والنجاح متمنيا لسموه موفور الصحة والعافية.

وأعرب أمير الكويت عن "بالغ شكره وتقديره على ما عبر عنه أخوه أمير قطر من طيب المشاعر"، مقدرا "هذه المبادرة الأخوية التي تجسد عمق أواصر العلاقات الوطيدة بين البلدين والشعبين الشقيقين".

وتمنى أمير الكويت للشيخ "تميم" "موفور الصحة ودوام العافية ولدولة قطر وشعبها كل الرفعة والازدهار".

والأربعاء، عاد أمير الكويت للبلاد عقب تعافيه من وعكة صحية، خضع على أثرها للعلاج بأحد المستشفيات الأمريكية.

وفي 8 سبتمبر/أيلول الماضي، دخل أمير الكويت أحد المستشفيات الأمريكية، وذلك بعد 6 أيام من وصوله نيويورك، وقضى بالمستشفى 5 أيام أعلن إثرها مغادرته، بعد استكمال فحوصات طبية "مطمئنة"، بحسب مصادر رسمية كويتية.

وأرجأ أمير الكويت لقاء كان مقررا مع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، في 12 من الشهر نفسه.

وفي 25 سبتمبر/أيلول الماضي، هاتف الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، أمير دولة الكويت، للاطمئنان على صحته بعد الفحوصات الطبية التي أجراها بالولايات المتحدة.

وولد الشيخ صباح في 16 يونيو/حزيران 1929، ويلقب بعميد الدبلوماسية العربية لعمله أثناء توليه منصب وزير الخارجية على استعادة العلاقات مع الدول العربية التي دعمت بغداد خلال حرب الخليج عامي 1990 و1991 عندما احتلت القوات العراقية الكويت، وأصبح أميرا للبلاد في 2006.

المصدر | الخليج الجديد