الخميس 17 أكتوبر 2019 05:22 م

قال رئيس الوزراء المصري، "مصطفى مدبولي"، الخميس، إن حكومته لن تقبل المساس بحقوق الشعب المصري في مياه النيل.

وأكد "مدبولي"، خلال لقائه رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، "جيمس ريش"، بالعاصمة واشنطن، أن نهر النيل يمثل شريان حياة للشعب المصري.

وأشار "مدبولي"، خلال اللقاء، إلى ما أبدته مصر على مدار السنوات الماضية من مرونة خلال المراحل المطولة للتفاوض مع إثيوبيا من أجل التوصل إلى تفاهمات تأخذ في اعتبارها مصالح كل الأطراف.

وأبدى "ريش" تفهماً كبيراً للموقف المصري، معربا عن أمله في أن يتم التوصل إلى حل لهذه المسألة في أقرب وقت ممكن، وفق صحيفة "الأهرام" الحكومية المصرية.ا

وتناول اللقاء، كذلك، علاقات الشراكة الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة، وتقييم مصر للأوضاع بشأن التدخل التركي في الأراضي السورية.

وهناك خلافات مصرية إثيوبية، حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، دفعت القاهرة إلى المطالبة بتدخل وسيط دولي بين القاهرة وأديس أبابا.

وقبل أيام، طالبت الولايات المتحدة، الأطراف الثلاثة (مصر، السودان، إثيوبيا)، بـ"إبداء حسن النية للتوصل إلى اتفاق يحافظ على الحق في التنمية الاقتصادية والرخاء وفي الوقت ذاته يحترم بموجبه كل طرف حقوق الطرف الآخر في مياه النيل".
 

المصدر | الخليج الجديد + الأهرام