الجمعة 18 أكتوبر 2019 04:01 م

أعلنت السلطات التونسية، عقد الجلسة العامة المخصصة لأداء الرئيس المُنتخب "قيس سعيد"، اليمين الدستورية الأربعاء المقبل.

وأفاد بيان لمجلس نواب الشعب، الجمعة، أن "مكتب البرلمان (أعلى هيكل فيه) نظر في القرار الوارد من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، المتعلق بالتصريح بالنتائج النهائية للدورة الثانية للانتخابات الرئاسية 2019، وقرر عقد الجلسة العامة المخصصة لأداء رئيس الجمهورية اليمين الدستورية الأربعاء المقبل".

والخميس، أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، رسميا، فوز سعيّد برئاسة الجمهورية، بعد حصوله على 72.71% من أصوات الناخبين.

وسبق أن أكدت الهيئة أنها ستقوم بمراسلة مكتب البرلمان؛ لإعلامه بقرار مجلسها المتعلق بالنتائج النهائية، حتى يقوم بتحديد موعد للجلسة العامة لأداء الرئيس المنتخب "اليمين الدستورية في أجل أقصاه 10 أيام".

وتمثل انتخابات الرئاسة خطوة جديدة على مسار انتقال ديمقراطي سلس تشهده تونس، ويمثل استثناءً مقارنة بدول عربية أخرى، شهدت أيضا احتجاجات شعبية أطاحت بأنظمتها الحاكمة، بينها مصر وليبيا واليمن.

وفي سياق منفصل، قرر مكتب البرلمان إحالة مشروع قانون المالية لسنة 2020، ومشروع الميزان الاقتصادي وميزانية الدولة للعام نفسه، ومشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2019، على اللجنة التشريعية المختصة.

المصدر | الأناضول