الأحد 20 أكتوبر 2019 05:03 ص

تلقى ريال مدريد، هزيمته الأولى في الدوري الإسباني، خلال هذا الموسم، وخسر في مايوركا بهدف وحيد، وأهدى صدارة الليغا للغريم برشلونة الذي فاز في ميدان إيبار بثلاثة أهداف بلا رد، في المرحلة التاسعة من المسابقة.

وعلى ملعب إيبيروستار، فجر مايوركا، السبت، مفاجأة من العيار الثقيل، وألحق الهزيمة الأولى بريال مدريد المبتلى بالإصابات التي حرمته من عدد كبير من لاعبيه الأساسيين.

ويدين مايوركا بالفضل في هذا الفوز لمهاجمه الإيرلندي "لاغو جونيور"، الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة (7).

ولعب ريال مدريد بعشرة لاعبين منذ الدقيقة (74)، بعد طرد "ألفارو أودريوزولا"، لحصوله على الإنذار الثاني.

وجاءت الهزيمة، بعد مسيرة جيدة للنادي الملكي تحت قيادة مدربه الفرنسي "زين الدين زيدان"، شهدت فوز الفريق خمس مرات وتعادله ثلاث مرات.

وقبل هذه المباراة، بساعات، صعد برشلونة (حامل اللقب) إلى صدارة الدوري، بعد فوزه على مضيفه إيبار بثلاثية نظيفة.

وافتتح الفرنسي "أنطوان غريزمان" التسجيل في الدقيقة (13)، ثم أضاف النجم الأرجنتيني "ليونيل ميسي" الهدف الثاني في الدقيقة (58)، قبل أن يكمل "لويس سواريز" الثلاثية في الدقيقة (66) بمساعدة "ميسي".

ورفع الفائز رصيده بذلك إلى 19 نقطة ليعتلي الصدارة بفارق نقط واحدة أمام ريال مدريد.

وكان تسجيل "ميسي" هدفا وصناعة هدف آخر بمثابة احتفال بمناسبة مرور 15 عاما على أول مشاركة له بقميص برشلونة، حين ظهر للمرة الأولى بقميص الفريق الكتالوني عندما شارك من مقعد البدلاء بالدقائق الأخيرة من لقاء إسبانيول في 16 أكتوبر/تشرين الأول 2004.

المصدر | الخليج الجديد