الأحد 20 أكتوبر 2019 07:05 ص

سجلت تركيا قيام عناصر الميليشيات الكردية شمال شرقي سوريا، بـ20 عملا استفزازيا أو انتهاكا، رغم اتفاق المنطقة الآمنة المبرم بين تركيا والولايات المتحدة.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية في بيان، الأحد، أن جنديا قتل وأُصيب آخر جراء إطلاق المسلحين نيران مضادات الدبابات والأسلحة الخفيفة أثناء قيام الجيش التركي بعملية استطلاع في منطقة "تل أبيض"، شرق الفرات.

وردت القوات التركية "بالشكل اللازم" في إطار الدفاع المشروع عن النفس، بحسب بيان الوزارة الذي نقلته وكالة "الأناضول". 

ورغم من كل هذه الخروق للاتفاق، دخل موكب من 39 سيارة إسعاف السبت، "رأس العين" وخرج منها بسلام، وأجلى عددا من الجرحى والأشخاص من المنطقة.

ومنذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار، تبادلت تركيا والميليشيات الكردية، الاتهامات بخرقه، وقالت الدفاع التركية، السبت، إن عناصر "وحدات حماية الشعب" و"حزب العمال الكردستاني" قاموا بـ14 خرقا خلال آخر 36 ساعة، وسط "التزام كامل للقوات المسلحة التركية به".

كما هدد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، ووزير الدفاع "خلوصي أكار"، باستئناف عملية "نبع السلام"، في حال لم يتم تنفيذ الاتفاق الذي توصلت له أنقرة وواشنطن، الخميس الماضي.

ويقضي الاتفاق بتعليق العملية التركية التي بدأت في 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري شمالي سوريا، وأن تكون المنطقة الآمنة تحت سيطرة الجيش التركي، إضافة لرفع العقوبات الأمريكية عن أنقرة، وانسحاب العناصر الإرهابية من منطقة شرق الفرات.

المصدر | الخليج الجديد